السعودية

لا تأكيد لتنفيذ وشيك لحكم الإعدام بحق لبناني متهم بالشعوذة

نص : برقية
3 دقائق

نفى السفير اللبناني بالمملكة العربية السعودية تلقي بلاده أي بلاغ من السلطات بخصوص تنفيذ حكم الإعدام بحق مواطن لبناني متهم بممارسة السحر والشعوذة على شاشات قنوات تليفزيونية. وكانت معلومات غير رسمية أفادت أن السلطات السعودية ستقوم بتنفيذ حكم الإعدام. وتناشد محاميته ومنظمات دولية الملك عبد الله التدخل في القضية.

إعلان

أ ف ب - قالت السفارة اللبنانية في الرياض الخميس انه لم يتم ابلاغها من قبل السلطات السعودية بتنفيذ وشيك لحكم الاعدام بحق لبناني تمت ادانته بتهمة الشعوذة وكانت محاميته اعربت عن خشيتها من اعدامه شنقا.

وقال مروان زين سفير لبنان في السعودية في اتصال هاتفي اجرته معه وكالة فرانس برس "لغاية الان لم تبلغ السفارة رسميا اي حكم يعتبر صالحا للتنفيذ".

وكانت محامية اللبناني علي سباط، مي الخنسا قالت الاربعاء ان حكم الاعدام سينفذ في موكلها هذا الاسبوع في حين اشارت منظمة العفو الدولية الى انها تلقت معلومات عن احتمال تنفيذ الحكم اليوم الخميس.

ويتم تنفيذ احكام الاعدام عادة في السعودية يومي الخميس والجمعة.

بيد ان السفير اكد ان "موضوعه (المشعوذ) لا يزال في طور الاجراءات القضائية ومحاكمته لم تصل الى المرحلة النهائية".

وحكمت محكمة سعودية على سباط (48 عاما) في تشرين الثاني/نوفمبر 2009 بالاعدام بعد ادانته بتهمة "ممارسة السحر والشعوذة وقراءة الطالع" على قنوات تلفزيونية فضائية. وتم استئناف الحكم.

وقالت المحامية انه تم رفض الاستئناف غير ان المحكوم يمكن ان يستفيد من عفو من امير المنطقة التي يحاكم فيها.

وقد تم توقيف سباط في ايار/مايو 2008 بالمدينة المنورة وبحوزته تعاويذ واعشاب طبية، وقالت الصحف السعودية ان سباط كان يمارس السحر الاسود.

غير ان محاميته اكدت انه تم توقيفه حين كان يقوم باداء العمرة في مكة المكرمة وانه لم يمارس السحر او الشعوذة في السعودية.

وكانت السعودية اعلنت في 2009 عزمها على اطلاق حملة لمكافحة السحر والشعوذة في المملكة.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2007، اعدم المصري مصطفى ابراهيم الذي كان يعمل صيدلانيا في السعودية بعد ادانته بتهمة الشعوذة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم