اليمن

الشرطة تعلن فرار ثلاثين معتقلا من أنصار الحراك الجنوبي ووزارة الداخلية تنفي الخبر

نص : برقية
|
2 دقائق

أعلنت الشرطة المحلية فرار ثلاثين معتقلا من أنصار الحراك الجنوبي الانفصالي اعتقلوا خلال تظاهرة بعد انفجار قنبلة في سجن الضالع جنوب البلاد. فيما نفت وزارة الداخلية الخبر مؤكدة في بيان أن هذه الأنباء لا أساس لها من الصحة.

إعلان

أ ف ب - نفت وزارة الداخلية اليمنية الخميس ما اعلنته الشرطة المحلية عن فرار ثلاثين معتقلا من انصار الحراك الجنوبي الانفصالي اعتقلوا خلال تظاهرة.

وبعدما كانت الشرطة اعلنت فرار حوالى ثلاثين معتقلا من انصار الحراك الجنوبي الخميس بعد انفجار قنبلة في سجن الضالع في جنوب اليمن، اكدت الوزارة في بيان ان هذه الانباء لا اساس لها من الصحة بل هي مجرد اقاويل دأبت بعض وسائل الاعلام على ترديدها والقصد منها البلبلة".

وذكرت الشرطة ان شجارا اندلع في مركز الشرطة المجاور لسجن الضالع (280 كلم جنوب صنعاء) بين عناصر الشرطة وانصار للحراك الجنوبي اعتقلوا لمشاركتهم في تظاهرة في مدينة رادفان المجاورة.

واضاف المصدر ان شرطيين اثنين وثلاثة متظاهرين اصيبوا بجروح في انفجار القنبلة، مؤكدا ان الجنوبيين المعتقلين هم الذين القوها.

وردا على اسئلة فرانس برس، اكد مسؤولون في الحراك الجنوبي ان الشرطيين هم الذين القوا القنبلة.

واوضحت الشرطة ان حوالى ثلاثين من انصار الحراك الجنوبي اغتنموا الفوضى وفروا من السجن.

وفي رادفان، قتل مدني واصيب خمسة اشخاص بجروح بايدي الشرطيين لدى تفريق التظاهرة، بحسب الحراك الجنوبي.

وقال شهود ان المتظاهرين الذين كان بعضهم مسلحا كانوا يرفعون اعلام اليمن الجنوبي سابقا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم