الصين

العثور على عمال محتجزين داخل منجم منذ ثمانية أيام على قيد الحياة

نص : برقية
|
4 دقائق

عثرت فرق الإنقاذ الصينية على 114 عاملا على قيد الحياة من أصل 153 ظلوا محتجزين منذ ثمانية أيام داخل منجم غمرته المياه في شمال البلاد.

إعلان

أ ف ب - عثر الاثنين على 114 عاملا على قيد الحياة من اصل 153 احتجزوا منذ ثمانية ايام داخل منجم غمرته المياه في شمال الصين، كما اعلن التلفزيون الصيني، فيما تستمر عمليات الانقاذ.

وقال رئيس ادارة سلامة العمل ليو لين لشبكة سي سي تي في "انا مندهش، انها المرة الاولى التي نصادف معجزتين".

واوضح "المعجزة الاولى ان هؤلاء العمال صمدوا ثمانية ايام وثماني ليال. والمعجزة الثانية ان عمليات الانقاذ التي قمنا بها كانت فعالة، انها معجزة في تاريخ البحث والانقاذ في الصين".

ويشرف ليو لين على اعمال الانقاذ التي يقوم بها ثلاثة الاف رجل منذ الاسبوع الماضي في شانكسي.

فبعد الظهر، اخرج من المنجم المنكوب 105 عمال، يضافون الى العمال التسعة الذين تم انقاذهم في الليل.

وشهد محيط منجم وانغجيالينغ بمقاطعة شانكسي حركة محمومة من سيارات الاسعاف وفرق الانقاذ فيما تم اخراج الناجين على حمالات، وفق مشاهد نقلها التلفزيون المركزي في بث مباشر.

واخرج الناجون وسط حشد من فرق الانقاذ والفرق الطبية الذين كانوا يصفقون لهم، مغلفين باغطية خضراء ووجههم مغطاة بمحارم او ثياب لحماية عيونهم من النور بعدما امضوا ثمانية ايام في الظلمة.

وتم اخراج الناجين التسعة الاوائل ليل الاحد الاثنين وكانوا يعانون من اجتفاف تام اذ انهم امتنعوا عن شرب مياه البئر خوفا من اصابتهم بامراض، على ما اوضح التلفزيون المركزي.

واعلنت وكالة تشاينا نيوز سيرفيس انهم كانوا في حالة مستقرة قبل ظهر الاثنين، نقلا عن مسؤولين في مستشفى مدينة هيجين الواقعة على مسافة خمسين كلم من منجم الفحم في مقاطعة شانكسي.

وبعد العثور على العمال التسعة الاوائل، عاد الامل الى المسعفين وخصوصا بعدما افاد مسؤول في مديرية امن العمل عن سماع اصوات في المنجم تشير الى احتمال العثور على عمال اخرين على قيد الحياة.

ورصدت اول مؤشرات الى وجود احياء الجمعة حين سمع المسعفون طرقات كانت ناتجة على ما يبدو عن ضرب على انبوب، وقد اخرجوا قسطلا مطوقا بسلك معدني ربطه حوله ناجون على ما يبدو.

وسارع المسعفون عندها الى انزال مواد غذائية من الفتحة الضيقة التي اخرج منها القسطل على امل ان يتلقاها اي ناجين في المنجم.

ونجح المسعفون برفقة غطاسين السبت في الدخول الى المنجم لمعاينة المكان، فيما كان حوالى ثلاثة الاف شخص يعملون منذ مطلع الاسبوع على ضخ المياه التي غمرته.

ورصدوا مساء الاحد شعاع ضوء قادهم الى اوائل الناجين.

وصباح الاثنين نزل 300 مسعف الى المنجم من جديد.

وهذه النهاية الاقل مأساوية مما كان متوقعا من شأنها ان ترفع معنويات العمال في هذا القطاع الذي دفع ثمنا فادحا هذا الاسبوع، حيث قتل ثلاثون شخصا وفقد العشرات في خمسة حوادث مختلفة.

ومناجم الفحم الصينية التي تؤمن حوالى 70% من حاجات البلاد من الطاقة معروفة بظروف العمل البالغة الخطورة فيها.

وقتل العام الماضي 2631 شخصا في مناجم الفحم الصينية ما يوازي معدل سبعة قتلى في اليوم، وان كانت الحصيلة تراجعت بنسبة 18% عن العام 2008.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم