نيويورك

الدول الست الكبرى والصين بدأت اجتماعها حول الملف النووي الإيراني

نص : برقية
2 دقائق

بدأ سفراء الدول الست الكبرى الخميس اجتماعهم في نيويورك لبحث مشروع قرار أعدته الولايات المتحدة حول فرض عقوبات على الحرس الثوري الإيراني بخصوص الملف النووي الإيراني. وتحبذ الصين، أول شريك تجاري لطهران، نهج طريق التفاوض بدل العقوبات.

إعلان

أ ف ب - بدأ سفراء الدول الست الكبرى المعنية بالملف النووي الايراني الخميس اجتماعهم في نيويورك في حضور سفير الصين في مجلس الامن الذي اعتبر ان هذا الاجتماع "بالغ الاهمية".

واجتمع سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) اضافة الى المانيا في مقر البعثة البريطانية لدى المنظمة الدولية قرابة الساعة 14,30 (18,30 ت غ).

وصرح سفير الصين لي باودونغ للصحافيين لدى وصوله بانها "مفاوضات بالغة الاهمية".

وسيبحث ممثلو الدول الست مشروع قرار اعدته الولايات المتحدة يلحظ خصوصا فرض عقوبات على الحرس الثوري الايراني الذي يعتبر ضالعا في الانشطة النووية.

وتدعو الصين، اول شريك تجاري لايران، الى سلوك طريق التفاوض وعدم اتباع اسلوب العقوبات في ما يتصل بالبرنامج النووي الايراني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم