تايلاند

قادة "القمصان الحمر" يفلتون من قبضة قوات الأمن

نص : برقية
2 دقائق

تمكن ستة من قادة "القمصان الحمر" التيلانديين الموالين لرئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا من الإفلات من قوات الأمن حاصرت فندقا في شمال العاصمة بانكوك كانوا فيه.

إعلان

أ ف ب - فشلت عملية شنتها القوات الامنية التايلاندية صباح الجمعة لاعتقال ستة من قادة "القمصان الحمر" الموالية لرئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا والتي يتظاهر انصارها منذ اكثر من شهر ضد الحكومة، كما اعلنت السلطات والمتظاهرون.

وقال ناتاووت سيكوار المسؤول في حركة "القمصان الحمر" لوكالة فرانس برس ان "مسؤولينا الستة تمكنوا من الافلات. لقد اصبحوا مع +الحمر+".

بدوره اكد متحدث باسم الحكومة "فشل" العملية الامنية، مضيفا "سوف نشن عمليات اخرى".

وكانت قوة امنية توجهت صباح الجمعة الى فندق في شمال العاصمة كان فيه مسؤولون من حركة "القمصان الحمر" و"ارهابيون" يشتبه في تورطهم في اعمال العنف التي دارت بين المتظاهرين والقوات الامنية على هامش تظاهرات واوقعت 23 قتيلا.

وادت هذه العملية الى تصعيد حدة التوتر في بانكوك وذلك بعدما كانت التوترات تراجعت خلال الايام القليلة الماضية بسبب عطلة رأس السنة البوذية.

وبثت محطات التلفزة القيادي في حركة القمصان الحمر اريسمان بونغروانغرونغ وهو يفر من الفندق بواسطة حبل تزحلق عليه من اعلى المبنى.

وفور نزوله تجمهر حوله مئات "الحمر" الذين احتشدوا امام الفندق.

وقال اريسمان مخاطبا الحشود عبر مكبر للصوت انه افلت من محاولة اغتيال، مؤكدا ان شرطيا "حاول قتلي. كانت هناك قنبلتان في غرفتي".

واريسمان هو احد قادة الحمر الذين اصدرت السلطات بحقهم مذكرات توقيف الاسبوع الماضي. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم