أوروبا - بركان آيسلندا

تواصل شلل حركة الطيران المدني بسبب الغبار البركاني

نص : برقية
7 دقائق

تزايدت حالة الشلل في حركة الطيران اليوم السبت في كامل مناطق شمال أوروبا وشرقها، حيث مددت الكثير من البلدان إجراءات إغلاق مجالاتها الجوية بسبب سحابة الغبار الناجم عن ثوران بركان آيسلندا.

إعلان

أ ف ب - تفاقمت حالة الشلل في حركة النقل الجوي السبت في كامل مناطق شمال اوروبا وشرقها حيث مددت الكثير من البلدان اجراءات اغلاق مجالاتها الجوية بسبب سحابة هائلة من الرماد البركاني ناجمة عن ثوران بركان في ايسلندا.

واغلقت مطارات باريس وشمال فرنسا حتى الساعة 06,00 ت غ الاثنين.

it
حديث مع السيد أحمد بدوي أستاذ بالمعهد القومي للدراسات الجيوفزيائية في الاسكندرية

واعادت ايرلندا وبريطانيا اول البلدان التي وصلت اليها الخميس سحب الغبار البركاني الناجمة عن ثورة بركان في قمة جبل الجليد يوجافجالاجوكول (جنوب ايسلندا)، السبت اغلاق مجاليهما الجويين، حتى الساعة 12,00 ت غ الاحد في ايرلندا، وحتى الساعة 06,00 ت غ الاحد في كامل مناطق المملكة المتحدة.

وافادت صباح السبت سلطة المراقبة الجوية في ايرلندا ان سحب الغبار البركاني "صعدت الى ارتفاعات اعلى وبالتالي فان المنطقة المعنية توسعت والمخاطر تفاقمت" واشارت الى "تدهور لجهة المنطقة التي تغطيها سحب الرماد والمطار في اجواء ايرلندا".

كما اعادت السويد والنروج منع الطيران بعد ان فتحتا مجاليهما الجويين جزئيا الجمعة.

وتم الغاء 17 الف رحلة السبت في المجال الجوي الاوروبي بحسب ما افادت المنظمة الاوروبية لامن الملاحة الجوية (يوروكنترول).

واعلنت الارصاد الجوية البريطانية "اذا استمرت الرياح في خلال النهار، فستمتد الغيمة جنوبا لتصل عند حوالى منتصف الليل (23,00 ت غ) على الارجح الى الحدود الفرنسية الاسبانية، كورسيكا، وشمال اليونان".

وتابع بالنسبة الى ايرلندا والمملكة المتحدة "تتجه غيمة رماد جديدة الى الجنوب الشرقي (...) ويفترض ان تؤثر على المنطقة حتى الساعة 06,00 (05,00 ت غ)" الاحد.

واشار معهد الارصاد الجوية الايسلندي الى ان الرياح ستواصل دفع الغيمة الى اوروبا طوال الايام الاربعة او الخمسة المقبلة على الاقل.

كما اضطرت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل السبت الى الهبوط في روما ومواصلة رحلتها الى بولتسانو في شمال ايطاليا بالسيارة، حيث ستمكث ليلتها لتعذر هبوط طائرتها في برلين.

وغادر عدة مشاركين في الاجتماع غير الرسمي لوزراء المالية في الاتحاد الاوروبي في مدريد بسرعة السبت لتجنب وصول الغمامة الى اسبانيا، ما قد يمنعهم من المغادرة.

وتتالت اعلانات دول اوروبا عن تمديد اغلاق مجالاتها الجوية السبت فقد اغلقت تشيكيا مجالها حتى الساعة 16,00 تغ والنمسا حتى الساعة 18,00 تغ وفي بلجيكا حتى 06,00 ت غ الاحد وسويسرا وهولندا وشمال ايطاليا.

كما مدد اغلاق المجالات الجوية في الدنمارك حتى الساعة 00,00 تغ الاحد وفي المانيا حتى 06,00 ت غ الاحد وفي فنلندا حتى 12,00 ت غ الاحد، وبريطانيا حتى 06,00 ت غ الاحد.

وفي بولندا اعلن عن اغلاق المجال الجوي حتى اشعار آخر. وتستعد البلاد وخصوصا مطار كراكوفيا (جنوب) لاستقبال اكثر من 80 وفدا اجنبيا الاحد للمشاركة في تشييع جثمان الرئيس البولندي الذي قضى في حادث تحطم طائرة غرب روسيا.

ومددت رومانيا، كرواتيا، والبوسنة قيودها على الملاحة كما حدت اوكرانيا، وبيلاروسيا من استخدام المجال الجوي. واعلنت صربيا ومونتينيغرو عن اغلاق مجاليهما الجويين حتى اشعار اخر.

غير ان اغلبية مطارات ايسلندا نفسها كانت تعمل.

ومددت شركة الطيران الالمانية لوفتهانزا حتى الساعة 12,00 تغ الاحد تعليق رحلاتها من المطارات الالمانية واليها. واتخذت شركة الرحلات المنخفضة التكلفة ريان اير الاجراء ذاته حتى الساعة 12,00 تغ الاثنين بالنسبة للرحلات القاصدة شمال اوروبا ودول البلطيق.

والغت بريتيش ايرويز الرحلات المتوسطة المدى الاحد مع مطاري هيثرو وغاتويك وهي تراقب الوضع بالنسبة الى رحلاتها الطويلة المدى. كما اعلنت براسلز ايرلاينز البلجيكية عن الغاء جميع الرحلات حتى ظهر (10,00 ت غ) الاثنين.

ويحاول ملايين المسافرين عبر العالم العالقين ايجاد وسائل نقل بديلة للوصول الى وجهاتهم.

وقالت شركة النقل الحديدي يوروستار التي سيرت قطارات اضافية منذ الخميس، السبت ان وجهاتها ال 58 العاملة الجمعة حجزت بالكامل ما يعني تقديم الخدمة ل46 الف مسافر.

وطوال الصباح شهدت محطة سانت بانكراس اللندنية تدفقا كبيرا للركاب في حين كان مكبر صوت يعلن انه "لم تعد هناك امكانية لشراء تذاكر او استبدالها".

واعرب غايتانو الايطالي الذي كان يفترض ان يسافر الجمعة من لندن الى روما وحصل على تذكرة قطار الى باريس، عن خشيته من ان تستمر معاناته قبل ان يصل الى ايطاليا بسبب اضراب عمال سكك الحديد في فرنسا.

كما تدفق الركاب على الرحلات البحرية، حيث تلقت شركة بي اند او 40 الف اتصال الجمعة ونقلت 6000 راكب مقابل 100 الى 200 في يوم جمعة معتاد في نيسان/ابريل.

وحتى سيارات الاجرة شهدت الاقبال نفسه. وتلقت شركة اديسون لي طلبات للقيام برحلات من بريطانيا الى باريس وميلانو وامستردام وزيوريخ. ودفع رجال اعمال 800 يورو لرحلة بين بلفاست ولندن.

واعربت مجموعات متاجر كبيرة في بريطانيا عن مخاوف من انقطاع بعض الاغذية في حال طالت الازمة، لا سيما الفاكهة والخضار الطازجة.

ولا يبدو ان ثورة بركان ايسلندا مرشحة لان تهدأ. كما حذر خبراء من انها يمكن ان تستمر عدة اسابيع على الاقل.

لكن عالمة جيولوجيا ايسلندية حذرت من احتمال حدوث ثورات اضافية في المستقبل القريب.

ولم تسجل اي ضحية للبركان غير ان سحب الرماد التي يلفظها يمكن ان تحد من الرؤية وان تتسبب في اضرار في محركات الاجهزة حتى رغم تحليقها على ارتفاعات كبيرة. وشوهدت آثار الرماد في المملكة المتحدة دون ان تشكل تهديدا جديا للصحة.

وقدرت الجمعية الدولية للنقل الجوي (اياتا) الخسائر الناجمة عن هذه الكارثة على حركة النقل الجوي ب 200 مليون دولار يوميا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم