تايلاند

انتشار مئات الجنود في حي الأعمال في بانكوك تحسّبا لمظاهرة لـ"القمصان الحمر"

نص : برقية
2 دقائق

انتشر مئات الجنود التايلانديين في ساعة مبكرة من صباح الاثنين في حي الأعمال في بانكوك تحسبا لظاهرات معادية للحكومة قد تنظمها المعارضة. ويطالب "القمصان الحمر" باستقالة الحكومة وقد سيطروا على حي سياحي واقتصادي كبير في العاصمة.

إعلان

أ ف ب - اتهم "القمصان الحمر" الذين يطالبون باستقالة رئيس الوزراء التايلاندي الاثنين الجيش بانه حول احد احياء وسط بانكوك المالي الى "ساحة معركة" لكنهم لم يستبعدوا تنظيم مسيرة احتجاج.

وانتشر مئات الجنود التايلانديين ليل الاحد الاثنين لحماية حي "سيلوم" للاعمال قلب بانكوك المالي من تظاهرات محتملة مناهضة للحكومة.

وقال احد قادة "الحمر" ناتاووت سايكوار في مؤتمر صحافي ان "الجنود تمركزوا في اماكن يستعدون منها لاطلاق النار في اي وقت. انهم يتحركون وكانها ساحة معركة".

وانتشر عسكريون وعناصر من شرطة مكافحة الشغب المسلحين ووضعوا اسلاكا شائكة لحماية ذلك الحي الذي توعد "القمصان الحمر" بالتظاهر فيه.

وصرح بانيتان واتاناياغورن الناطق باسم الحكومة لفرانس برس "هناك عدة وحدات مسلحة حاليا للحماية من هجمات الارهابيين الذين يختبئون بين المتظاهرين".

ويطالب "القمصان الحمر" انصار رئيس الوزراء السابق المقيم في المنفى تاكسين شيناواترا منذ اكثر من شهر باستقالة رئيس الحكومة ابهيسيت فيجاجيفا وقد سيطروا على حي سياحي وتجاري كبير في العاصمة.

واخفق هجوم عسكري شنه الجيش في 10 نيسان/ابريل في طردهم من احد شوارع المدينة القديمة.

واضطر الجيش الى التراجع بعد مواجهات عنيفة جرت في الشارع اوقعت 25 قتيلا واكثر من 800 جريح.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم