إيران

طهران تنفي إنتاج صواريخ باليستية قادرة على الوصول إلى الولايات المتحدة

نص : برقية
2 دقائق

نفى أحمد وحيدي وزير الدفاع الإيراني ما ورد من أخبار بأن بلاده تطور برنامجا لصنع الصواريخ الباليستية العابرة للقارات والقادرة على ضرب أهداف بالولايات المتحدة بحلول العام 2015. واعتبر هذا جزءا من الحرب النفسية التي تشنها الولايات المتحدة على بلاده.

إعلان

أ ف ب - نفى وزير الدفاع الايراني الجنرال احمد وحيدي الاربعاء ان تكون ايران تريد انتاج صواريخ بالستية عابرة للقارات قادرة على اصابة الولايات المتحدة، بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الايرانية.

وقال وحيدي "لا نملك مثل هذا البرنامج. هذا جزء من الحرب النفسية التي يطلقها الاعداء".

وكان وحيدي يرد على سؤال حول تقرير لوزارة الدفاع الاميركية مفاده ان ايران قد تتمكن من تطوير صاروخ بعيد المدى قادر على بلوغ الولايات المتحدة في 2015.

وردا على سؤال حول جلسة الاستماع البرلمانية بشأن قدرات ايران مستقبلا لاطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات على الولايات المتحدة، قال معاون وزير الدفاع الاميركي جيمس ميلر "قد يحصل ذلك على الارجح اعتبارا من 2015".

واضاف "سيستلزم ذلك مساعدة اجنبية".

وتتابع واشنطن عن كثب تطور برنامج ايران لانتاج الصواريخ لانها تتهم طهران بالسعي الى امتلاك السلاح الذري تحت غطاء انشطة مدنية وهو ما تنفيه طهران على الدوام.

كما اكد وحيدي ان القوات المسلحة الايرانية طورت محليا نظاما "مضادا للصواريخ المتوسطة المدى (...) يصل مداه الى 40 كلم وارتفاعه الى 20 كلم" من دون ان يعطي مزيدا من التفاصيل.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم