تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أوباما يدافع الخميس في نيويورك عن إصلاح قانوني لأنشطة المؤسسات المالية

يزور الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخميس حي مانهاتن في نيويورك، على مسافة غير بعيدة من شارع البورصة والمصارف، حيث سيدافع أمام مواطنيه عن ضرورة وضع إطار أفضل لأنشطة المؤسسات المالية عبر إصلاح قانوني لتفادي أزمة مماثلة لتلك التي اندلعت في العام 2008.

إعلان

أ ف ب - سيدافع الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس في نيويورك عن اصلاح القانون المالي لتفادي ازمة مماثلة لتلك التي اندلعت العام 2008، في وقت تنشغل فيه سوق وول ستريت بفضيحة مصرف غولدمان ساكس للاعمال.

وسيقوم اوباما مساء بزيارة قصيرة لمانهاتن، على مسافة غير بعيدة من شارع البورصة والمصارف، حيث سيدافع امام مواطنيه عن ضرورة وضع اطار افضل لانشطة المؤسسات المالية.

وسيشدد على ضرورة حماية الاقتصاد برمته من السلوك المجازف لهذه المؤسسات، على غرار ما حصل في ازمة 2008 التي بدأت الولايات المتحدة تتجاوز اثارها للتو.

وسبق ان صوت مجلس النواب على اصلاح كهذا، فيما لا يزال اصلاح اخر ينتظر لدى لجان مجلس الشيوخ بعدما اعده الديموقراطي كريس دود. ولكن ينبغي اقرار الاخير في جلسة عامة، ما يعني اقناع الاقلية الجمهورية التي تستطيع عرقلته.

لكن دود قال الثلاثاء "نوشك على (اقرار) نص سيحظى بدعم من الجانبين".

وجاء كلامه في ذروة مفاوضات يجريها الحزبان الذي يسعى كل منهما الى استغلال استياء الاميركيين من خطة انقاذ المصارف بواسطة المال العام.

وتعزيزا لدعوته الى فرض مزيد من الرقابة على المؤسسات المالية، قد يتوقف اوباما، بعد النواب الديموقراطيين، عند فضيحة مصرف غولدمان ساكس الذي تتهمه سلطة البورصة الاميركية بخداع زبائنه.

ويتوقع وصول نحو 700 شخص الى جامعة كوبر يونيون الخاصة للاستماع الى الخطاب الرئاسي قبيل الظهر (16,00 ت غ).

وفي المكان نفسه الذي شهد خطابا تاريخيا القاه الرئيس الراحل ابراهام لينكولن العام 1860، سبق ان القى اوباما خطابا خلال حملته الانتخابية العام 2008 شدد فيه على ضرورة الاصلاح المالي.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن