تايلاند

قتلى وجرحى في سلسلة انفجارات بالمنطقة التجارية في بانكوك

نص : برقية
|
3 دقائق

تسببت خمسة انفجارات بالمنطقة التجارية بالعاصمة التايلاندية بانكوك في مقتل ثلاثة أشخاص وسقوط ما لا يقل عن خمسين جريحا، على ما أعلن مصدر رسمي. فيما ذكر متحدث باسم الجيش أن الانفجارات سببها قنابل من نوع "إم-79".

إعلان

أ ف ب -  افادت مصادر رسمية ان شخصا قتل واصيب 56 آخرون مساء الخميس في سلسلة هجمات بالقنابل اليدوية وقعت على مقربة من الحي المالي في بانكوك، في الوقت الذي كانت فيه مجموعتان متنافستان من المتظاهرين تتواجهان في المنطقة نفسها.

وقال وزير الصحة جورين لاكسانافيزيت "ان المعلومات الاولية تشير الى سقوط قتيل و56 جريحا".

وافاد مصدر دبلوماسي ان يابانيا واستراليا بين الجرحى.

وكان رئيس الحكومة ابهيسيت فيجاجيفا دعا الى اجتماع استثنائي للمسؤولين الامنيين في البلاد حسب ما قال المتحدث باسم الحكومة بانيتان واتاناياغورن.

واكد الجيش من جهته ان الانفجارات ناتجة عن قنابل يدوية. وقال الكولونيل سانسرن كاوكومنرد المتحدث باسم الجيش ان "خمس قنابل يدوية من نوع ام-79 انفجرت في ثلاثة مواقع مختلفة".

وكانت تواجهت في بانكوك الخميس مجموعتان من المتظاهرين واحدة مؤيدة للحكومة واخرى من "القمصان الحمر" مناهضة لها.

ووقع انفجاران على بعد مئات الامتار من مجموعة المتظاهرين المؤيدين للحكومة نحو الساعة 20,30 (13,30 ت غ).

وقال مصور وكالة فرانس برس "تدخل الجيش لضمان مرور سيارة اسعاف وشوهد اجنبي وهو ينقل على حمالة".

واشارت مراسلة فرانس برس الى وقوع انفجار ثالث. ونقلت ان "مئات المؤيدين للحكومة كانوا يلوحون بالاعلام عندما وقع الانفجار الثالث فسقط رجل على الارض في الشارع واثنان على الرصيف".

وبعد ساعة ونصف الساعة على الانفجارين الاولين كان رجال السلطة لا يزالون في المكان يبحثون عن آثار مرتبطة بالانفجارات.

ويتواجه المعارضون من "القمصان الحمر" منذ الاثنين في شوارع بانكوك مع الجنود الذين يسعون لمنعهم من توسيع المنطقة التي يعتصمون فيها في قلب العاصمة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم