فرنسا

ساركوزي يلهب مواقع التواصل الاجتماعي بزلة لسان جديدة

3 دقائق

بعد جملته الشهيرة "اغرب عن وجهي أيها الأحمق" أضاف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي جملة جديدة إلى قاموسه الخاص لتلهب شبكات التواصل الاجتماعي منذ أيام وهي "لا تتذاكى معي..."، وجهها إلى شاب مسح يده بعد مصافحة الرئيس خلال زيارته لمدينة شونبيري (جنوب شرق).

إعلان

يصنع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي منذ الخميس 22 نيسان/أبريل الحدث على شبكات التواصل الاجتماعي من "تويتر" و "فيسبوك" بعد زلة لسان جديدة خلال زيارته لمدينة شونبيري بمنطقة سافوا جنوبي شرق فرنسا وجهها إلى شاب مسح يديه بعد مصافحة الرئيس.

وقال ساركوزي للشاب الذي صافحه ومسح يده بعدها "لا تتذاكى معي..."، لتُحفظ في سجل السياسي والرئاسي بعد جملته الشهيرة "اغرب عن وجهي أيها الأحمق" التي قالها لمزارع فرنسي خلال زيارته للمعرض السنوي للزراعة بفرنسا في 2008، والتي تطفو على السطح في الحياة السياسية والاجتماعية بفرنسا في كل مناسبة.

وقد شاهد المئات الفيديو بعد ساعات قليلة من نشره على الانترنت، عبر موقع "يوتوب"، كما أنشأ ناشطون على "الفيسبوك" مجموعة تعرض بيع قمصانا كتبت عليها "لا تتذاكى معي...".

 

وشغلت زلة لسان ساركوزي مخيلة البعض الذين اقترحوا ألعابا طريفة على شبكات التواصل الاجتماعي، تطالب باستكمال الجزء الثاني من جملة "لا تتذاكى معي، وإلا......."، ما فتح المجال أمام مساهمات كثيرة، امتزجت فيها الطرافة بالسخرية أبرزها "لا تتذاكى معي وإلا سأبقي ريمون دومينيك على رأس فريق فرنسا لكرة القدم لغاية 2016"، و "لا تتذاكى معي وإلا بابوندريو [رئيس الوزراء اليوناني] يحل مكان كريستين لاغارد على رأس وزارة الاقتصاد" و "لا تتذاكى معي وإلا سأطلب عودة سحب بركان أيسلندا الرمادية".

يذكر بأن الرئيس الفرنسي كان بشونبري في زيارة رسمية للمشاركة في الاحتفال بالذكرى الـ150 لضم منطقة سافوا إلى فرنسا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم