العراق

القضاء يلغي نتائج 52 مرشحا للانتخابات التشريعية

نص : برقية
2 دقائق

ألغت هيئة قضائية عراقية نتائج 52 مرشحا شاركوا في الانتخابات التشريعية التي جرت في السابع من مارس/آذار الماضي بسبب ارتباطهم بالنظام البعثي السابق.

إعلان

أ ف ب - قررت هيئة قضائية عراقية الغاء نتائج 52 مرشحا شاركوا في الانتخابات التشريعية التي جرت في السابع من اذار/مايو شملتهم اجراءات هيئة المساءلة والعدالة لارتباطهم بالنظام السابق، حسبما اعلن الاثنين مسؤول عراقي.

وقال علي المحمود مدير اعلام هيئة المساءلة والعدالة لفرانس برس ان "الهيئة التمييزية ردت طعون 52 مرشحا الذين كشفت هيئة المساءلة انهم مشمولين باجراءاتها".

واضاف "وعلى هذا فان مشاركتهم في الانتخابات التشريعية تعتبر لاغية".

بدورها، اعلنت حمدية الحسينية عضو مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ان "المستبعدين يحق لهم تقديم طعون للهيئة التمييزية السباعية المشكلة من قبل البرلمان خلال شهر".

من جانبه، كشف المدير التنفيذي للهيئة علي اللامي ان "القرار نهائي وقطعي وغير قابل للتمييز والمشمولين تهمل اصواتهم".

وقال ان "اثنين فقط من المشمولين فازوا بالانتخابات بينهم مرشح العراقية ابراهيم محمد عمر مرشح القائمة العراقية".

واكد ان "22 من المشمولين هم مرشحين القائمة العراقية، فيما الباقي هم مرشحون قوائم متفرقة اخرى لم تفز بالانتخابات".

وكانت هيئة المساءلة الغت ترشيح نحو 500 شخص وخصوصا لعلاقتهم المفترضة بحزب البعث المحظور. ومن ابرز الذين منعوا من الترشح صالح المطلك رئيس جبهة الحوار الوطني الذي كان الرجل الثاني في "الكتلة العراقية" ابرز لائحة علمانية تشارك في الانتخابات.

وتقدمت الكتلة البرلمانية باسماء بديلة سمحت لهم المشاركة في الانتخابات لكن الهيئة قالت انها ستبحث في سجلاتهم للتاكد فيما اذا كانوا مشمولين باجراءاتها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم