تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باراك أوباما يعرب عن "قلقه الشديد" حيال الأزمة اليونانية والوضع في أوروبا

أعرب الرئيس الأمريكي باراك أوباما السبت خلال مقابلة أجراها مع التلفزيون الروسي عن "قلقه الشديد" حيال الأزمة المالية والاقتصادية التي تعاني منها اليونان وإمكانية تأثيرها على الاقتصادين الأروروبي والأمريكي.

إعلان

أ ف ب - صرح الرئيس الاميركي باراك اوباما في مقابلة مع التلفزيون الروسي بثت السبت انه "قلق جدا" حيال الازمة اليونانية وتأثيرها على الاقتصادين الاوروبي والاميركي.

وقال اوباما في مقابلة مع محطة التلفزيون الروسية "روسيا" اجريت معه الخميس في البيت الابيض "انا قلق جدا حيال ما يجري في اوروبا".

واضاف "لكن اعتقد ان الاوروبيين ادركوا ان الامر خطير جدا واليونان تتخذ اجراءات صعبة جدا. على كل حال، لقد وضعوا خطة تدعو الى اتخاذ اجراءات صعبة".

وكان البرلمان اليوناني اقر الخميس خطة للتقشف لا سابق لها ممهدا الطريق للحصول على مساعدة مالية كبيرة تبلغ 110 مليارات يورو من دول منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي.

ووافق قادة دول منطقة اليويو بعد ذلك على تحريك ثمانين مليار يورو لليونان على ان يؤمن صندوق النقد الدولي ثلاثين مليارا اخرى.

وقال اوباما "في استطعنا تأمين استقرار الوضع في اوروبا، فان الامر يكون جيدا بالنسبة للولايات المتحدة وسيكون جيدا ايضا لروسيا" مشيرا الى ان الازمة اليونانية وتأثيرها على الاسواق العالمية تشكل "تهديدات جدية" للولايات المتحدة.

واقفلت البورصات العالمية الجمعة على انخفاض وسط مخاوف من انتقال الازمة اليونانية الى دول اخرى في منطقة اليورو.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.