تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إعادة فرز الأصوات في بغداد لم تسفر عن أي تغيير في نتائج الانتخابات

أكّد مسؤولون بمفوضية الانتخابات العراقية بعد إعادة فرز الأصوات في انتخابات 7 مارس/ آذار في بغداد أن نتائج التصويت لم تغير توزيع المقاعد في البرلمان مما يبقي الائتلاف متعدد الطوائف بزعامة رئيس الوزراء السابق إياد علاوي محتفظا بأغلب المقاعد.

إعلان

أ ف ب - صرح مسؤولون من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية لوكالة فرانس برس الاحد ان اعادة فرز الاصوات في بغداد لم تسفر عن اي تغيير في توزيع المقاعد.

وقال سعد الراوي المسؤول في المفوضية "لا تغيير في عدد المقاعد لاي تحالف في بغداد وكل العراق".

واكد اياد الكنعاني ومسؤول اخر رفض الكشف عن اسمه، عدم وجود اي تغيير عن النتائج الاولية.

ووافقت المفوضية العليا للانتخابات في نهاية نيسان/ابريل الماضي على اعادة عملية فرز الاصوات يدويا في محافظة بغداد بطلب من رئيس الوزراء المنتهية ولايته ورئيس قائمة "دولة القانون" نوري المالكي.

وتعد محافظة بغداد الاكثر اهمية بين المحافظات العراقية ال18 وخصص لها 70 مقعدا.

وحصلت قائمة دولة القانون وفقا للنتائج الاولية للانتخابات على 26 مقعدا فيما حصلت قائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي على 24 مقعدا، وحصلت قائمة الائتلاف الوطني العراقي على 17 مقعدا.

وفي الاجمال حصلت القائمة العراقية على 91 مقعدا فيما حصلت دولة القانون على 89 مقعدا، وقائمة "الائتلاف الوطني العراقي" على 70 مقعدا.

وجرت الانتخابات في عموم المحافظات العراقية في السابع من اذار/مارس الماضي للتنافس على 325 مقعدا يتالف منها مجلس النواب.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.