تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اغتيال نائب عن قائمة إياد علاوي في الموصل

أكدت مصادر أمنية وطبية عراقية أن نائبا عن قائمة "العراقية" التي يتزعمها رئيس الوزراء السابق إياد علاوي قتل مساء الاثنين على أيدي مسلحين أطلقوا عليه النار أمام منزله في الموصل.

إعلان

أ ف ب - اعلنت مصادر امنية وطبية عراقية مقتل احد النواب الفائزين عن كتلة "العراقية" بزعامة رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي عندما اطلق مسلحون النار عليه في الموصل مساء الاثنين.

وقال ضابط شرطة ان "المسلحين كمنوا للنائب الفائز عن كتلة العراقية بشار حامد العكيدي امام منزله في حي العامل، جنوب غرب الموصل، واطلقوا عليه وابلا من الرصاص فاصيب بجروح خطرة وتم نقله الى المستشفى حيث ما لبث ان فارق الحياة".

واضاف ان العكيدي في مطلع الثلاثينات من العمر، مشيرا الى ان الحادث وقع مساء اليوم.

من جهته، قال الطبيب فارس العبيدي من مستشفى الموصل العام ان "العكيدي توفي بعيد وصوله اثر اصابته بسبع طلقات نارية في الصدر والراس".

وفي وقت لاحق، اعلن رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري ان "قوة من الجيش قبضت" على احد المشتبه بتورطهم في اغتيال العكيدي.

ولم يكشف عن مزيد من التفاصيل.

وقد تصدرت "العراقية" ذات الاتجاه الليبرالي نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في السابع من اذار/مارس الماضي بحصولها على 91 مقعدا من اصل 325 في البرلمان المقبل.

وتضم الكتلة العديد من الشخصيات والاحزاب السنية خصوصا، بينها قائمة "الحدباء" بزعامة النائب اسامة النجيفي البالغ النفوذ في محافظة نينوى الشمالية.

يذكر ان مسلحين اغتالوا في السابع من شباط/فبراير الماضي سهى عبدالله جارالله التي كانت مرشحة للانتخابات على قائمة "العراقية".

من جهتها، قالت النائب عن القائمة انتصار علاوي لفرانس برس "لقد غدر الغادرون (...) سبق وان تلقينا تهديدات بالقتل قبل الانتخابات".

واضافت ان "الفقيد كان يسير امام منزله برفقة شقيقه عندما اطلق الغادرون النار ما ادى الى استشهاده واصابة شقيقه الذي ما يزال راقدا في المستشفى".

الى ذلك، قال احد اقارب العكيدي ان "شخصين مجهولين دخلا مكتب العكيدي المجاور لحديقة منزله وتبادلا الحديث مع الموجودين في المكان ثم باشرا اطلاق النار قبل ان يلوذا بالفرار".

واضاف رافضا ذكر اسمه "كان هناك اربعة مسلحين اخرين بانتظارهما في مكان قريب".

يشار الى ان حي العامل من المناطق المتوترة في غرب الموصل حيث ينشط العديد من المجموعات المسلحة ضمن منطقة منفتحة تمتد حتى الحدود مع سوريا.

والعكيدي خريج قسم الكومبيوتر في جامعة الموصل انخرط مبكرا في النشاط السياسي حيث تولى رئاسة اتحاد الطلاب في الجامعة المذكورة.

وقد ترشح الى انتخابات مجالس المحافظات مطلع العام 2009 ضمن قائمة "الحدباء" لكن الحظ لم يكن حليفه.

يشار الى ان العكيدي متزوح له ولدان، صبي وبنت.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.