تخطي إلى المحتوى الرئيسي
جامايكا

تواصل "حرب الشوارع" بين الشرطة ومسلحين موالين لأحد أباطرة المخدرات

نص : برقية
|
2 دقائق

تتواصل حرب الشوارع في العاصمة الجامايكية بين أفراد الشرطة ومسلحين موالين لواحد من أكبر تجار المخدرات في البلاد تريد السلطات تسليمه للولايات المتحدة. وقامت السلطات بإغلاق المطار وفرض حالة الطوارئ، كما بدأت في إجلاء الأطفال والنساء.

إعلان

رويترز - قام أفراد من الشرطة مدججون بالسلاح بدوريات في العاصمة الجاميكية اليوم الإثنين بعد مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل في اندلاع لاعمال العنف على ايدي من يشتبه بأنهم انصار لاحد اباطرة المخدرات يواجه طلب ترحيل للولايات المتحدة.

 

وأعلنت الحكومة حالة الطوارئ في أجزاء من العاصمة كينجستون وسانت اندرو امس الاحد بعد تعهد رئيس الوزراء بروس جولدينج "بتحرك قوي وحاسم" لاستعادة النظام.

وقال رئيس الوزراء "يتعين علينا ان نواجه هذا العنصر الاجرامي بعزم وتصميم تام."

وقال مسؤولو الامن ان رجلي شرطة على الاقل ومدنيا قد قتلوا علاوة على إصابة سبعة من الضباط في الهجمات والتي صحبتها تقارير متفرقة عن أعمال نهب وخطف سيارات.

وتشتبه الشرطة أن المهاجمين من أنصار كريستوفر كوك "دودوس". وكانت الحكومة دعته للاستسلام ومواجهة أمر ترحيل قضائي أمريكي للاشتباه في تورطه في تهريب كوكايين واسلحة.


الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.