تخطي إلى المحتوى الرئيسي

متظاهرون يطالبون باستقالة الرئيس ورحيل قوات الأمم المتحدة

تظاهر مئات الهايتيين في شوارع العاصمة بورت أو برنس للمطالبة مجددا باستقالة الرئيس رينيه بريفال، الذي يسعى حسبهم "إلى البقاء في السلطة بعد انتهاء ولايته في السابع من شباط/فبراير 2011" كما طالبوا برحيل قوات الأمم المتحدة.

إعلان

أ ف ب - سار مئات الاشخاص الثلاثاء امام القصر الرئاسي في هايتي مطالبين باستقالة الرئيس رينيه بريفال، حسب ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وجرت المظاهرة بدون حوادث في عدة احياء بالعاصمة الهايتية بدعوة من احزاب ومنظمات معارضة تتهم رئيس الدولة بالسعي الى البقاء في السلطة بعد انتهاء ولايته في السابع من شباط/فبراير 2011.

وقال احد المتظاهرين "نطالب برحيل الرئيس رينيه بريفال الذي يريد اقامة ديكتاتورية في البلاد" مؤكدا انه يدعم عودة الرئيس السابق جان برتران اريستيد من منفاه في جنوب افريقيا الى هايتي.

وبالقرب من القصر الرئاسي، تظاهر طلاب من الجامعة الرسمية في هايتي الثلاثاء ضد قوات الامم المتحدة حيث رشقوا بالحجارة السيارات التي تحمل شعارات الامم المتحدة.

وقال موظف في الامم المتحدة لوكالة فرانس برس "تعرضنا لرشق بالحجارة على سياراتنا التي كانت تجوب الشوارع بالقرب من القصر الرئاسي ولكن لحسن الحظ لم يسقط جرحى".

ووقعت مساء الاثنين مشاحنات بين طلاب ودورية للامم المتحدة اعتقل افرادها طالبا داخل الجامعة.

واثار هذا الحادث غضب الطلاب الذين اضرموا النيران الاثنين والثلاثاء باطارات السيارات في عدد من شوارع العاصمة.

واعرب ممثل الامين العام للامم المتحدة في هايتي ادمون موليه عن اسفه لوقوع هذه الحوادث التي "تبعد قوات الامم المتحدة عن عملها الحقيقي".

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.