تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

واشنطن تتخلى عن مصطلح "الحرب على الإرهاب" في استراتيجيتها الجديدة للأمن القومي

نص : برقية
|
2 دقائق

قررت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما التخلي عن عبارة "الحرب على الإرهاب" في استراتيجيتها الجديدة والتي فرضت نفسها بعد أحداث سبتمبر/ أيلول 2001 حينما قرر الرئيس بوش خوض حرب عنيفة على الإرهاب الدولي بقيادة القاعدة.

إعلان

ا ف ب - تخلت ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس عن عبارة "الحرب على الارهاب" في استراتيجيتها الامنية الجديدة معتبرة ان تنظيم القاعدة هو عدو الولايات المتحدة.

وجاء في الوثيقة الصادرة بعد مناقشات مكثفة استمرت 16 شهرا منذ تولي اوباما الحكم "سنسعى على الدوام الى نزع الشرعية عن الاعمال الارهابية وعزل كل من يمارسونها".

واضافت "لكن هذه ليست حربا عالمية على تكتيك هو الارهاب او ديانة هي الاسلام".

وتابعت "نحن في حرب مع شبكة بعينها هي القاعدة ومع فروعها التي تدعم الاعمال الموجهة لمهاجمة الولايات المتحدة وحلفائنا وشركائنا".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.