تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

إسرائيل تعيد عائلات دبلوماسييها في أنقرة

نص : برقية
2 دقائق

أعلنت الإذاعة الإسرائيلية العامة الأربعاء أن إسرائيل شرعت في إعادة حوالي 50 شخصا من عائلات طاقمها الدبلوماسي في أنقرة. وأضافت الإذاعة أن مسألة قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين ليست واردة في الوقت الحالي.

إعلان

أ ف ب - بدأت اسرائيل باعادة عائلات طاقمها الدبلوماسي في انقرة، حسبما اعلنت الاذاعة الاسرائيلية العامة الاربعاء.

واضافت الاذاعة نقلا عن مسؤول اسرائيلي رفيع المستوى رفض الكشف عن هويته ان هذا الاجراء يشمل نحو خمسين شخصا مرتبطين بالعاملين في قنصلية وسفارة اسرائيل في انقرة.

وتابعت الاذاعة نقلا عن المصدر نفسه انه ليس من الوارد حاليا قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وكانت تركيا ولفترة طويلة الحليف الاستراتيجي الرئيسي لاسرائيل في الشرق الاوسط الا ان العلاقات تدهورت بشكل كبير بين البلدين.

ووجه الهجوم الذي شنته قوة كوماندوس اسرائيلية فجر الاثنين على مجموعة سفن، احداها تركية، تقل مساعدات انسانية الى قطاع غزة ضربة قوية الى العلاقات بين البلدين.

وافاد دبلوماسي في انقرة ان اربعة من القتلى هم من الاتراك.

وشهدت تركيا تظاهرات كبيرة معادية لاسرائيل اثر الحادث.

واستدعت تركيا سفيرها في تل ابيب للتشاور، بينما طلبت اسرائيل من مواطنيها الغاء رحلاتهم الى تركيا.

واشارت وسائل الاعلام الاسرائيلية الى ان هذا التدهور في العلاقات اثار قلق الجالية اليهودية في تركيا والبالغ عددها 20 الفا.

وتعمل مئات الشركات الاسرائيلية في تركيا وبلغ حجم التبادلات الثنائية في العام 2009 2,5 مليار دولار.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.