تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أفغانستان

كرزاي يأمر بإنشاء لجنة للإفراج عن الأفغان المعتقلين بلا أدلة

نص : برقية
2 دقائق

قالت الرئاسة الأفغانية إن الرئيس حميد كرزاي قد أمر بإنشاء لجنة تراجع ملفات المعتقلين الأفغان الذين لم تثبت إدانتهم لعد وجود أدلة.وذلك بموجب اقتراح تقدم به "جيرغا" السلام.

إعلان

أ ف ب - امر الرئيس الافغاني حميد كرزاي الاحد بانشاء لجنة تكلف دراسة ملفات الافغان المعتقلين بلا ادلة، بموجب اقتراح تقدم به "جيرغا" السلام.

وقالت الرئاسة الافغانية في بيان ان "الرئيس امر بمراجعة ملفات المعتقلين لعلاقاتهم مع المعارضة المسلحة".

واضافت ان كرزاي "اصدر مرسوما يعين لجنة مكلفة اجراء مراجعة للملفات بموجب المادة الثامنة من القرار الذي اعتمد بعد ثلاثة ايام من الاجتماع الوطني التشاوري للسلام".

وتنص هذه الفقرة على ان تتخذ الحكومة الافغانية "اجراءات فورية للافراج عن المعتقلين في السجون على اساس معلومات غير صحيحة".

وستضم هذه اللجنة التي يقودها وزير العدل اعضاء في المحكمة العليا ولجنة المصالحة والنيابة العامة ومستشارين قانونيين للرئيس كرزاي.

واكدت الرئاسة ان اللجنة "ستقوم بمراجعة مناسبة للملفات لاطلاق سراح المعقتلين بدون ادلة قانونية حول تورطهم".

ولم تتمكن الرئاسة من توضيح ما اذا كان سجن باغرام حيث يعتقل 800 افغاني مشمولا بالمرسوم الرئاسي.

وما زال السجن الذي يجري تسليمه الى السلطات الافغانية يخضع لاشراف الاميركيين.

وهو اول اجراء يتخذه رئيس الدولة بعد مؤتمر السلام الذي حضره 1600 من زعماء القبائل وممثلو المجتمع المدني.

ويعتقل مئات الاشخاص في سجون افغانية بينها سجن باغرام (اسمه الاصلي باروان) او غوانتانامو الافغاني.

وباغرام هو السجن "الوحيد" الذي تسيطر عليه القوات الدولية، حسبما ذكر حلف شمال الاطلسي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.