تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

توجيه تهمة "إعداد مؤامرة لقتل أمريكيين" لرجلين تم توقيفهما في مطار كينيدي

نص : برقية
3 دقائق

تم توجيه الاتهام لرجلين اعتقلا في مطار كينيدي في نيويورك بالإعداد لمؤامرة تهدف لقتل مواطنيين أمريكيين في الخارج.

إعلان

أ ف ب - افادت مصادر قضائية ان الرجلين اللذين اوقفا السبت في مطار جون كينيدي في نيويورك تم اتهامهما رسميا الاحد باعداد مؤامرة لقتل اميركيين في الخارج.

وبحسب نص الشكوى التي رفعت امام محكمة فدرالية في نيوجيرزي (شرق) حيث يقيم المشتبه بهما، تم اتهام محمد العيسى وكارلوس المونتي بانهما "تآمرا معا طوعا لارتكاب عمل خارج الولايات المتحدة ينطبق عليه وصف جريمة وخطف وتخريب".

واوردت وثائق قضائية ان المشتبه بهما تلقيا تدريبا على الجهاد استمر اشهرا و"كانا يستعدان للتوجه الى مصر على متن رحلتين مختلفتين تمهيدا للتوجه الى الصومال والانضمام الى منظمة الشباب التي تعتبر ارهابية وممارسة جهاد عنيف".

واوضحت ان التحقيق الذي ادى الى توقيفهما اجري بواسطة عنصر مموه في مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) هو سامويل روبنسون الذي اقام صلة مع الرجلين منذ تشرين الاول/اكتوبر 2006.

وكتب روبنسون في شهادته انهما تدربا "على تكتيكات مختلفة لخوض مواجهات بالايدي" وتم تسجيل تصريحات لهما "يدعوان فيها الى الجهاد العنيف" ويتحدثان عن "مجموعات جهادية تتحرك في الصومال".

وفي تسجيل غير مكتمل لمحادثة بينهما، يقول العيسى لالمونتي انه "ينبغي قتل كثير من الناس"، ويضيف "لن استكين ما دمت لم اهرق الدم. اريد ان اكون ارهابيا معروفا في العالم اجمع".

واوضحت النيابة في بيان ان "استعداداتهما قضت بتوفير الاف الدولارات والقيام بتدريبات جسدية وحيازة معدات عسكرية وتجهيزات من الخارج وشراء بطاقات سفر الى مصر".

واضاف المصدر نفسه ان عناصر في مكتب التحقيقات الفدرالي قاموا بتفتيش منزليهما.

وذكرت صحيفة "ستار ليدجر" المحلية ان المشتبه بهما يحملان الجنسية الاميركية وتلقيا تعليمهما في الولايات المتحدة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.