تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

إدانة الياس حباج زوج المرأة التي كانت تقود سيارتها وهي منقبة بتهمة الاحتيال

نص : برقية
3 دقائق

أدين الفرنسي الجزائري الياس حباج زوج المرأة التي كانت تقود سيارتها وهي منقبة بتهمة الاحتيال والتزوير للحصول على مساعدات اجتماعية والعمل بدون تصريح حسبما أفاد مصدر قضائي في مدينة نانت غربي فرنسا اليوم الأربعاء.

إعلان

أ ف ب - أدين الاربعاء رفيق المراة التي حكم عليها بدفع غرامة لانها كانت تقود سيارتها وهي منقبة، بالاحتيال والتزوير للحصول على مساعدات اجتماعية والعمل بدون تصريح كما افاد مصدر قضائي.

واعلن مدعي الجمهورية في نانت (غرب) كزافييه رونسان ان الياس حباج وهو تاجر اتهمته الحكومة بتعدد الزوجات في قضية حظيت بتغطية اعلامية واسعة، وضع تحت المراقبة القضائية مع الزامه تسليم جواز سفره ومنعه من مغادرة البلاد ودفع كفالة قيمتها عشرة الاف يورو.

واوضح المدعي ان اربعا من رفيقاته من بينهن زوجته الشرعية سيتم استدعاؤهن امام القضاء بتهمة التزوير للحصول على مساعدات اجتماعية وبعضهن ايضا بتهمة الاحتيال.

وكانت رفيقة الياس حباج التي حكم عليها في نيسان/ابريل الماضي بدفع غرامة بسبب قيادة السيارة وهي منقبة، اذ اعتبرت الشرطة ان ملابسها تحد من قدرتها على الرؤية، قد نددت مع حباج بهذا الحكم معتبرة انه يشكل "انتهاكا لحقوق الانسان".

الا ان الجدل اتخذ منحى اخر مع طلب وزير الداخلية الفرنسي بريس اورتيفو نزع الجنسية عن رفيقها المتهم بتعدد الزوجات والاحتيال للحصول على مساعدات اجتماعية.

وتأتي هذه المسالة في الوقت الذي اقرت فيه الحكومة الفرنسية اخيرا مشروع قانون يحظر تغطية وجه المراة في الاماكن العامة رغم تحفظات بعض القانونيين. ومن المقرر ان يناقش هذا القانون في البرلمان في تموز/يوليو المقبل.

ويعيش ما بين خمسة الى ستة ملايين مسلم في فرنسا، الا ان النقاب او البرقع لا يتعلق سوى بعدد قليل جدا من النساء يقل عن الفين وفقا للتقديرات الرسمية.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.