تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 39 شخصا على الأقل في انفجار خلال حفل زفاف في قندهار

قتل 39 شخصا على الأقل وأصيب 73 آخرون في انفجار خلال حفل زفاف في ولاية قندهار معقل متمردي "طالبان"، حسبما أعلن مسؤول رفيع في بلدية قندهار.

إعلان

أ ف ب - قتل 39 شخصا على الاقل واصيب 73 اخرون بانفجار خلال حفل زفاف في ولاية قندهار التي تعتبر معقلا لمتمردي طالبان، وفق ما افاد مسؤول رفيع في بلدية قندهار وكالة فرانس برس.

وقال محمد انعس المسؤول في بلدية قندهار ردا على سؤال لوكالة فرانس برس في المستشفى "وقع انفجار خلال حفل زفاف في نانغهان في اقليم ارغنداب (شمال قندهار). تم نقلت 39 جثة على الاقل الى المستشفى المركزي في قندهار. واصيب 73 شخصا".

واضاف "لا نعلم عدد الجثث التي لا تزال في المكان. ونجهل ما اذا كان السبب هجوم انتحاري او قنبلة او شيء اخر".

وقال محمد زنيف شقيق العريس لفرانس برس "اصيب شقيقي، لا نعلم ماذا حصل. وقع انفجار ضخم ثم قتل الجميع او جرحوا".

وافاد مراسل لفرانس برس في مستشفى قندهار المركزي ان الانفجار وقع في القسم المخصص للرجال وغالبية الضحايا منهم.

ودعا التلفزيون المحلي السكان الى التبرع بالدم.

وغالبا ما تشهد قندهار، ثالث مدن افغانستان ومعقل طالبان التاريخي، اعتداءات. لكن المستهدفين فيها خصوصا هم عناصر القوات الدولية او الشرطة والجيش الافغانيين.

وتخوض قوات الحلف الاطلسي منذ بضعة اسابيع هجوما واسع النطاق في قندهار، على ان تشمل العملية اقاليم اخرى خلال الصيف.

وقال الجنرال بن هودجز مسؤول عمليات القوات الاميركية في جنوب افغانستان ان قسما من الجنود الثلاثين الفا الذين وعد الرئيس باراك اوباما بارسالهم "بدا بالوصول خلال الاسابيع الماضية، وغالبية هؤلاء سينتشرون في قندهار".

وفي اب/اغسطس 2009، قتل 43 شخصا بانفجار سيارة مفخخة في وسط مدينة قندهار.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.