تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

أوباما يشدد على أن الانتقادات الموجهة لـ"بريتش بتروليوم" لا تستهدف بريطانيا

نص : برقية
3 دقائق

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما في محادثة هاتفية أجراها السبت مع رئيس الوزراء البريطاني الجديد ديفيد كامرون أن الانتقادات التي قام بتوجيهها لمجموعة "بي بي" النفطية لا تستهدف لندن وليس لها أية علاقة بالهوية الوطنية للشركة البريطانية.

إعلان

 أ ف ب - اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما السبت في محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ان الانتقادات التي وجهها لمجموعة بريتش بتروليوم البريطانية لا تستهدف لندن، كما اعلن متحدث باسم داونينغ ستريت.

وقال اوباما ان هذه الانتقادات "لا صلة لها على الاطلاق بالهوية الوطنية" لبريطانيا، كما اوضحت رئاسة الوزراء.

كما شدد الرئيس الاميركي على انه ليس لديه اي نية او مصلحة في الاساءة للمجموعة النفطية البريطانية العملاقة، حسب المتحدث.

واضاف المتحدث البريطاني ان "الرئيس الاميركي ورئيس الوزراء اتفقا على ان بريتش بتروليوم يجب ان تستمر في العمل بكثافة، كما تعهد مسؤولو الشركة، لضمان اتخاذ كل الاجراءات المعقولة لمعالجة عواقب هذه الكارثة في اسرع وقت ممكن".

واوضح المصدر نفسه ان "الرئيس اوباما ابلغ رئيس الوزراء بوجهة نظره الواضحة بشان كون بريتش بتروليوم شركة عالمية متعددة الجنسيات وان مشاعر الاحباط والاستياء من البقعة النفطية لا علاقة لها على الاطلاق بالهوية الوطنية" البريطانية.

واضاف ان "رئيس الوزراء شدد على الاهمية الاقتصادية لبريتش بتروليوم بالنسبة للمملكة المتحدة والولايات المتحدة ودول اخرى. والرئيس (الاميركي) اكد بوضح عدم وجود اي نية او مصلحة في الاساءة لمكانة بريتش بتروليوم".

ويسود التوتر العلاقات بين واشنطن ولندن حيث اثارت الضغوط الاميركية على المجموعة النفطية البريطانية انتقادات حادة. وقد اكد اوباما في الايام الاخيرة تصميمه على معاقبة المسؤولين عن التسرب النفطي في خليج المكسيك بعد ان وعد الشهر الماضي ب"ابقاء حذائه" على رقبة المجموعة البريطانية.

ودافعت الصحافة البريطانية والكثير من المسؤولين السياسيين عن بريتش بتروليوم مطالبين كاميرون بالوقوف في وجه الرئيس الاميركي.


الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.