تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البرلمان الجديد يعقد أولى جلساته بعد مئة يوم من الانتخابات

عقد البرلمان العراقي الجديد، الثاني منذ الاجتياح الأمريكي في 2003، أولى جلساته الاثنين بعد نحو ثلاثة أشهر من الانتخابات التي جرت في السابع من آذار/مارس الماضي. ومن المتوقع بقاء الجلسة مفتوحة إلى حين الاتفاق على الرئاسات الثلاث، الجمهورية والحكومة والنواب.

إعلان

أ ف ب - عقد ثاني برلمان في العراق منذ الاجتياح الاميركي ربيع العام 2003 اولى جلساته اليوم الاثنين بعد مئة يوم من الانتخابات التي جرت في السابع من اذار/مارس الماضي.

وقال النائب عن التحالف الكردستاني فؤاد معصوم الذي تولى رئاسة الجلسة كونه الاكبر سنا بعد اعتذار النائب حسن العلوي "نيابة عن الشعب نفتتح الجلسة الاولى من الدورة الثانية، لملجس النواب".

وحضر الجلسة التي رفعت بعد ربع ساعة من بدئها، سفراء اجانب وعرب وممثل الامين العام للامم المتحدة آد ميلكرت وممثل الجامعة العربية ناجي شلغم ورجال دين وشخصيات سياسية.

ويبلغ عدد النواب 325 في البرلمان الجديد.

ومن المتوقع بقاء الجلسة مفتوحة الى اجل غير محدد حتى الاتفاق على الرئاسات الثلاث، الجمهورية والحكومة والنواب.

يذكر ان البرلمان السابق ابقى جلسته الاولى مفتوحة 41 يوما.

وقال معصوم بعد اداء القسم للنواب الجدد باللغتين العربية والكردية "كان من المفروض ان ننتخب هيئة الرئاسة للمجلس وحسب المشاورات التي اجريناها صباح اليوم، وجدنا ان هناك حاجة الى مزيد من التشاور".

واضاف "لذلك، تبقى الجلسة مفتوحة".
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.