تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

الحكومة تقر إنشاء لجنة تحقيق في الهجوم على "أسطول الحرية"

4 دقائق

صدقت الحكومة الإسرائيلية بإجماع على قرار إنشاء " لجنة عامة مستقلة" للتحقيق في هجومها على " أسطول الحرية"، بمشاركة مراقبين أجنبيين دون أن تمنحهما الحق في التصويت على أعمال واستنتاجات اللجنة.

إعلان

صدق مجلس الوزراء الإسرائيلي اليوم الاثنين بالإجماع على إنشاء "لجنة عامة مستقلة" بمشاركة مراقبين أجنبيين اثنين للتحقيق في الهجوم الإسرائيلي الدامي الذي استهدف "أسطول الحرية" نهاية مايو/أيار أثناء نقله مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة الذي يعاني من الحصار المفروض عليه.

"نثبت للعالم أننا تصرفنا بما يتوافق والقانون الدولي"
يترأس اللجنة القاضي المتقاعد في المحكمة العليا الإسرائيلية ياكوف تيركل (75 عاما)، ويعرف بأنه رجل قانون محافظ وينزع إلى استقلالية التفكير، وكان قد صرح علنا قبل تعيينه أنه يعارض أي عقوبات بحق إسرائيل. بالإضافة إلى الإسرائيليين الآخرين في اللجنة هما أستاذ القانون الدولي شبتاي روزن (93 عاما) والجنرال المتقاعد عموص هاريف (86 عاما).

أما "المراقبان" الأجنبيان فهما السياسي الايرلندي ديفيد تريمبل (66 عاما) الرئيس السابق للحزب الوحدوي في ايرلندا الشمالية الحائز جائزة نوبل للسلام سنة 1998 والمستشار العام السابق للجيش الكندي كين واتكن (59 عاما). وحددت مهامهما حيث لا يملكان الحق في التصويت على أعمال واستنتاجات اللجنة.

وستقوم اللجنة ببحث وتحديد مدى التزام عملية اعتراض الجيش الإسرائيلي لأسطول المساعدات المتجه إلى غزة والحصار البحري المفروض على القطاع، بالقانون الدولي.

وحسب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو فإن إنشاء اللجنة يأتي للرد على أمرين هما "الاحتفاظ بحرية تحرك جنودنا وإثبات أن أعمالنا كانت دفاعية وبالتالي مبررة" على صعيد القانون الدولي. كما أكد أن أي جندي لن يشهد مباشرة أمام اللجنة باستثناء رئيس الأركان غابي اشكينازي.

من جانبه علق وزير العدل ياكوف نيمان "إنها لجنة مستقلة تتمتع باحترام كبير، سنثبت للعالم أجمع أننا تصرفنا بما يتوافق والقانون الدولي".

ردود فعل وسائل الإعلام الإسرائيلية
واعتبرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن هذه اللجنة تهدف إلى تبرير الهجوم، حيث كتبت صحيفة "إسرائيل هايوم" المجانية المقربة من نتانياهو أن "الهدف هو تقديم جواب للعالم" الذي اتهم إسرائيل.

أما صحيفة "يديعوت احرنوت" الواسعة الانتشار سخرت من أعمار أعضاء اللجنة المتقدمة "من الواضح أن هذه اللجنة هي للاستخدام الخارجي. وهدفها ليس التحقيق ولا فحص صحة القرارات المتخذة سياسيا أو عسكريا".

تركيا "لا تثق" بنزاهة لجنة التحقيق الإسرائيلية
من جهته، صرّح وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أمام الصحافيين: "ليست لدينا بتاتا الثقة في أن إسرائيل التي ارتكبت مثل هذا الهجوم على قافلة مدنية في المياه الدولية، ستجري تحقيقا محايدا"، مضيفا أن تركيا تصر على تشكيل لجنة تحقيق "تحت الإشراف المباشر للأمم المتحدة" وعلى "تحقيق محايد بمشاركة تركيا وإسرائيل".

"قرار إسرائيل تهرب من الضغط الدولي"
من جانبها أكدت حركة "حماس" أن قرار الحكومة الإسرائيلية "هو تهرب مباشر وواضح من الضغط الدولي" الذي يطالب بتشكيل لجنة دولية. وقال برهوم المتحدث باسم الحركة "نحن نؤيد الجهود الدولية الرسمية والحقوقية والمؤسساتية في تشكيل لجنة دولية لتحقق في جريمة ارتكبها العدو الصهيوني في حق المتضامنين مع قطاع غزة في عرض البحر"، وأكد ضرورة "عدم إعطاء أي مصداقية أو أي شرعية من أي طرف لهذه اللجنة الإسرائيلية".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.