تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"راقصو السامبا" على موعد مع "الحصان الأسطوري"

يطرح لقاء القوة الكروية الأولى في العالم، البرازيل، مع أضعف فريق في العالم، كوريا الشمالية، تساؤلات عن طبيعة هذه المباراة وعن احتمال حدوث مفاجآت سواء من ناحية النتيجة أو من ناحية المقاومة التي سيبديها الفريق الكوري الشمالي في مواجهة "راقصي السامبا".

إعلان

 يمكن لمنتخب البرازيل أن يتعثر أمام نظيره الكوري الشمالي؟

المباراة التي ستجمع مساء اليوم منتخب البرازيل مع نظيره الكوري الشمالي تعتبر مباراة القوي ضد الضعيف أو داوود ضد جالوت. ستحاول البرازيل في هذه المباراة طمأنة مشجعيها بينما كوريا الشمالية ستحاول من جهتها أن تحدث المفاجأة أمام هذا المنتخب العملاق.

نجوم البرازيل ضد أبطال شعب كوريا الشمالية. ستكون نتيجة المباراة معروفة تقريبا قبل نهايتها. الترتيب الأخير الذي نشرته الفيفا يظهر الهوة الشاسعة بين المنتخبين. من جهة نجد منتخب البرازيل المصنف أفضل منتخب حسب الفيفا ومنتخب كوريا الشمالية المصنف اضعف منتخب خلال المونديال. تأتي البرازيل في المرتبة الأولى أما كوريا الشمالية فتحتل المركز 105 من الترتيب العالم للفيفا.

تشارك كوريا الشمالية للمرة الثانية في تاريخها في منافسات كأس العالم. ويحلم الكوريون، الذين يلقبون بــ " تشوليما" وهو اسم حصان أسطوري أصبح شعار هذا المنتخب بإعادة ما أنجزوه في كأس العالم، الذي جرى في إنجلترا عام 1966، حيث فازوا على منتخب إيطاليا بهدف نظيف في آخر مباراة لهم في مجموعتهم تسبب في إخراج ايطاليا من منافسات كأس العالم.

يعتمد مدرب منتخب كوريا الشمالية كيم جونغ على طريقة دفاعية بحتة في اللعب وسيحاول منتخب كوريا الشمالية قدر الإمكان عدم تقبل هزيمة ثقيلة ومهينة أمام البرازيل، الحاصل على خمسة ألقاب عالمية، لتفادي غضب النظام الديكتاتوري الكوري الشمالي.

مسيرة محتشمة للبرازيل خلال التصفيات

من جهته سيحاول منتخب الــ "سليسيو" الرفع من شأنه من جديد خاصة وانه خسر مباريتين في التصفيات المؤهلة للمونديال أمام منتخب باراغواي وبوليفيا. زد على ذلك خروجه أمام فرنسا في ربع النهائي من منافسات كأس العالم عام 2006.

اختار المدرب كارلوس دونغا هذه المرة أسلوبا أكثر صرامة وشدة مع منتخب الــ"سيليساو". قرر مثلا استبعاد بعض نجوم المنتخب مثل رونالدينيو والكسندر باتو وادريانو عن التشكيلة الرسمية. كذلك اختار أن تكون تمارين المنتخب مغلقة وبدون حضور الجمهور والصحافيين. وقد اقلق هذا القرار الأخير الصحفيين خاصة الذين تعودوا في الماضي متابعة جميع حركات المنتخب البرازيلي. وفي ندوة صحفية عقدت أخيرا في جوهانسبورغ سأل احد الصحافيين اللاعبين عن سبب التمارين المغلقة فأجاب المدافع الأيمن للمنتخب البرازيلي مايكون بان " التمارين مغلقة وان دونغا هو صاحب القرار". وابقي دونغا لاعبيه بعيدين قدر الإمكان عن الفضول الإعلامي مكتفيا بتطبيق الحد الأدنى من شروط الاتحاد الدولي من خلال منح لاعبين من فريقه فرصة التحدث إلى وسائل الإعلام يوميا في مقر إقامة "سيليساو" بالقرب من جوهانسبورغ.

ويبدو أن دونغا اخذ هذا القرار بعد ان نشرت وسائل الإعلام فيديو عن مشادة كلامية حصلت بين اللاعب دانيال الفيس وجوليو باتيستا خلال التمارين التي جرت يوم الجمعة الماضي.

ستكون المباراة امتحانا للفريقين البرازيلي والكوري الشمالي رغم أن جميع وكلاء المراهنة أو ألـ" البوكماكرس" في العالم يراهنون وبدون أدنى شك على فوز المنتخب البرازيلي. غير أن البعض منهم يعطي حظا للفريق الكوري الشمالي ليصل 42 مقابل 1 من الرهانات. ويعد هذا في حد ذاته رقما قياسيا في بداية مباريات كاس العالم في جنوب أفريقيا.

 
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.