تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

الأسبوع الاقتصادي

تونس أول دولة عربية وأفريقية تستضيف المنتدى الدولي "فوتوراليا"

للمزيد

على هذه الأرض

20 مايو يوم عالمي للنحل.. لدق ناقوس الخطر قبل فوات الأوان

للمزيد

هي الحدث

السيدة فيروز.. أعظم فنانة عربية على مر الزمن

للمزيد

ريبورتاج

قانون تحديد شروط تشغيل عاملات المنازل في المغرب.. ما إمكانية التطبيق؟

للمزيد

ريبورتاج

أكثر من عشرين مليون هندي يطلبون التوظيف في الشركة الوطنية للخطوط الحديدية

للمزيد

ريبورتاج

معاهد المهن الشاملة في ليبيا.. إقبال ضعيف رغم الحاجة الشديدة

للمزيد

منتدى الصحافة

المغرب.. هل يُسخر القضاء ضد الإعلام؟

للمزيد

ريبورتاج

عروض سينمائية داخل سجون في تونس على هامش الدورة 29 لقرطاج

للمزيد

ريبورتاج

اتفاق السلام في جنوب السودان.. وقف دائم أم مؤقت للقتال؟

للمزيد

الشرق الأوسط

الإفراج عن المعارضة فداء الحوراني رئيسة "المجلس الوطني لإعلان دمشق"

نص برقية

آخر تحديث : 27/06/2010

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن السلطات السورية أفرجت الأربعاء عن المعارضة فداء الحوراني، رئيسة "المجلس الوطني لإعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي"، بعد انقضاء مدة عقوبتها. وبذلك تكون السلطات قد أفرجت عن أربعة معارضين منذ الأحد.

أ ف ب - افاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان السلطات السورية افرجت الاربعاء عن المعارضة فداء الحوراني بعد انقضاء مدة عقوبتها.

واعلن المرصد الذي رحب بعملية الافراج ان "السلطات السورية افرجت اليوم عن فداء حوراني رئيسة المجلس الوطني لاعلان دمشق للتغيير الوطني الديموقراطي المعارض بعد انتهاء مدة الحكم الصادر بحقها".

وبذلك تكون السلطات قد افرجت عن اربعة معارضين بما فيهم حوراني منذ الاحد.

وهؤلاء المعارضون هم من مجموعة من 12 معارضا وقعوا على "اعلان دمشق" الذي دعا الى "تغيير ديموقراطي جذري" في سوريا. واضاف المرصد ان محكمة الجنايات الاولى في دمشق حكمت عليهم في تشرين الاول/اكتوبر 2008 بالسجن سنتين ونصف السنة بتهمة "اضعاف الشعور القومي" و"نقل اخبار كاذبة من شأنها ان توهن نفسية الامة".

وتابع المرصد انه "من المنتظر ان يتم الافراج عن كافة قياديي اعلان دمشق المعتقلين تباعا خلال الايام المقبلة".

وفي 2005 وقعت احزاب المعارضة العلمانية وحركة الاخوان المسلمين (مقرها في لندن) بيانا اطلقوا عليه "اعلان دمشق" يطالب ب"تغيير ديموقراطي جذري" في سوريا.

وتم تشكيل مجلس وطني بداية كانون الاول/ديسمبر في سوريا غير ان 12 من اعضائه تم توقيفهم وحكم عليهم نهاية تشرين الاول/اكتوبر بالسجن عامين ونصف عام.

واتهمتهم محكمة جنائية سورية بالسعي "الى اضعاف الشعور الوطني والاساءة الى صورة الدولة" وب "نشر اخبار كاذبة تؤثر على معنويات الامة وتسيء للدولة".

والمتهمون الذين اعلنوا رفضهم هذه التهم هم الكاتب علي عبد الله والطبيب وليد بيوني والكاتب والامين العام للمجلس الوطني اكرم بيوني والنائب السابق رياض سيف وفداء هارون، اضافة الى احمد طعمه وجبر الشوفي وياسر العيطي ومحمد حاجي درويش ومروان العش وفايز ساره وطلال ابو دان.

نشرت في : 16/06/2010

  • الشرق الأوسط

    سوريون وإسرائيليون يتحاورون على الأنترنت

    للمزيد

تعليق