تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ساركوزي في لندن للاحتفال بالذكرى السبعين لنداء الجنرال ديغول إلى مقاومة النازيين

يحتفل الفرنسيون بالذكرى السبعين للنداء الذي وجهه الجنرال شارل ديغول في 18 حزيران/يونيو 1940 من لندن وهو ما شكل الشرارة الأولى لحملة مقاومة العدو النازي.

إعلان

أ ف ب - وصل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الى لندن عند الساعة 08,00 تغ للاحتفال بالذكرى السبعين للنداء الذي وجهه الجنرال شارل ديغول في 18 حزيران/يونيو 1940 في العاصمة البريطانية والذي كان اساس تشكيل المقاومة للعدو النازي.

{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

وترافق الرئيس الفرنسي زوجته كارلا بروني ساركوزي.

وحيا ساركوزي في بيان ذكرى المقاومين.

وقال "في الوقت الذي يتضاءل فيه عدد الشهود على تلك الحقبة، هذه الذكرى هي مناسبة لتكريم المقاومين الاوائل الذين لم يفقدوا ابدا ايمانهم بفرنسا واعادوا اليها شرفها".

من جهته، اعتبر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ان هذه الذكرى تشديد "قوي ومهم" على الروابط بين فرنسا وبريطانيا.

ومن المقرر ان يتوجه ساركوزي الى المقر التاريخي لهيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" لتدشين لوحة تذكارية.

كما سيعقد "لقاء بروتوكوليا" مع الامير تشارلز الذي سيمثل العائلة المالكة في المراسم، كما سيزور المقر العام السابق لزعيم فرنسا الحرة الذي بات مكتبا للمحاماة.

وسيضع ساركوزي باقة من الزهور في كارلتون غاردنز امام تمثالي شارل ديغول ووينستون تشرشل وامام تمثالي الملك جورج السادس والد الملكة اليزابيث والملكة الام اللذيهن استقبلا ديغول.

ومن المقرر اقامة مراسم عسكرية فرنسية بريطانية ضخمة مع تقليد ميداليات في رويال هوسبيتال تشلسي.

وسيتناول ساركوزي الغداء مع كاميرون وزوجتيهما. وهذا اللقاء هو الثاني بينهما بعد توجه كاميرون الى فرنسا في زيارته الاولى الى الخارج في 20 ايار/مايو الماضي.

كما سيشارك في المراسم 850 عضوا من مؤسسات شارل ديغول وفرنسا الحرة او معارصين للتحرير اتوا الى لندن على متن قطار يوروستار خاص للمناسبة عليه صور الجنرال ديغول.

وسيعود ساركوزي الى باريس حيث ستتواصل في المساء مراسم تكريم اب فرنسا الحرة.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.