تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تشيلي تخطو خطوة هامة نحو الدور الثاني بفوزها 1-0 على سويسرا

حققت تشيلي فوزا ثمينا على سويسرا 1-0 اليوم ضمن منافسات المجموعة السابعة لمونديال جنوب أفريقيا لكرة القدم، فباتت بحاجة إلى نقطة واحدة فقط للتأهل للدور الثاني، بل وقد تحسم الأمر في حال تعادلت إسبانيا وهندوراس مساء اليوم الاثنين.

إعلان

أ ف ب - خطت تشيلي خطوة هامة نحو الدور الثاني للمرة الثانية في تاريخها والاولى منذ 1962 عندما حلت ثانية على ارضها، بعد فوزها الثمين على سويسرا 1-صفر اليوم الاثنين على ملعب "نيلسون مانديلا باي" في بورت اليزابيث ضمن منافسات المجموعة السابعة لمونديال جنوب افريقيا لكرة القدم.

وسجل مارك دينيس غونزاليز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 75.

وتلعب اسبانيا مع هندوراس لاحقا في جوهانسبورغ ضمن المجموعة ذاتها.

وهو الفوز الثاني على التوالي لتشيلي بعد الاول على هندوراس 2-صفر في الجولة الاولى وباتت بحاجة الى نقطة واحدة في مباراتها الاخيرة امام اسبانيا يوم الجمعة المقبل، او تحسم تأهلها اليوم في حال تعادل اسبانيا وهندوراس لاحقا.

في المقابل، منيت سويسرا التي لعبت بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 31 اثر طرد لاعب وسطها فالون بهرامي، بخسارتها الاولى بعد فوزها المفاجىء على اسبانيا بطلة اوروبا 1-صفر 1-صفر في الجولة الاولى.

ونجحت تشيلي في وضع حد لنجاح السويسريين في الحفاظ على نظافة شباكهم وهزوا شباكهم بعد 8 دقائق فقط من تحطيمهم الرقم القياسي من حيث عدد الدقائق التي خاضوها دون ان تتلقى شباكهم اي هدف.

ودخل المنتخب السويسري الى هذه المباراة في المجموعة الثامنة محافظا على نظافة شباكه في النهائيات على مدى 484 دقيقة على التوالي لانه ودع النسخة السابقة من الدور الثاني دون ان تتلقى شباكه اي هدف في المباريات الاربع التي خاضها، ثم تغلب على اسبانيا 1-صفر في بداية مشواره في النسخة الحالية، ويعود الهدف الاخير الذي تلقاه الى الدقيقة 86 من مباراته مع اسبانيا في الدور الثاني من مونديال 1994 (صفر-3) وسجله تيكسيكي بيغرستاين.

وحطم المنتخب السويسري بالتالي الرقم القياسي (550 دقيقة) الذي سجلته ايطاليا في 17 حزيران/يونيو 1986 وفي الثالث من تموز/يوليو 1990، وبات الرقم الجديد 558 دقيقة.

واجرى مدرب تشيلي الارجنتيني مارتشيلو بيلسا تبديلين على التشكيلة التي تغلبت على هندوراس 2-صفر في الجولة الاولى فاشرك غونزالو خارا ودافيد سوازو مكان رودريغو ميلار وخورخي فالديفيا.

في المقابل، شهدت تشكيلة سويسرا 3 تبديلات مقارنة مع مباراتها مام اسبانيا، فغاب فيليب سنديروس بسبب الاصابة ولعب مكانه ستيف فون بيرغن، وعاد فالون بهرامي والقائد الكسندر فراي الى التشكيلة بعد غيابهما عن المباراة الاولى بسبب الاصابة وذلك على حساب ترانكيلو بارنيتا وايرين ديرديوك.

ولم ترق المباراة الى المستوى المنتظر من المنتخبين خصوصا في الدقائق العشر الاولى التي شهدت حذرا كبيرا منهما قبل ان يفرض المنتخب التشيلي سيطرة نسبية في وسط الملعب دون خطورة على المرمى باستثناء تسديدتين قويتين تصدى لهما دييغو بيناليو بنجاح .

وشهدت المباراة اندفاعا بدنيا من الطرفين واضطر الحكم السعودي خليل الغامدي الى اشهار البطاقة الصفراء 4 مرات في مدى 25 دقيقة قبل ان يطرد لاعب وسط وست هام الانكليزي فالون برهامي في الدقيقة 31 لضربه لاعب الوسط ارتور فيدال بكوعه.

وأنقذ الحارس السويسري دييغو بيناليو مرماه من هدف محقق في مناسبتين بتصديه في الوهلة الاولى لتسديدة جانبية من خارج المنطقة لارتور فيدال فارتدت منه الى كارلوس اميليو كارمونا الذي اطلقها صاروخية ابعدها بيناليو ببراعة الى ركنية (11).

وتلقى كارمونا بطاقة صفراء ستحرمه من خوض المباراة الثالثة الاخيرة امام اسبانيا (22) على غرار زميله ماتياس فرنانديز (60).

وتلقت سويسرا ضربة موجعة بطرد بهرامي لضربه بكوعه لاعب الوسط فيدال (31).

وأهدر اليكسيس سانشيز فرصة افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية من بوسيجور فهيأها لنفسه بصدره داخل المنطقة لكنه سددها ضعيفة بين يدي الحارس بيناليو (40).

واضطر المدرب الالماني اوتمار هيتسفيلد الى اشراك ترانكيلو بارنيتا مكان المهاجم وقائد المنتخب الكسندر فراي لتعزيز خط الوسط الذي سيطر عليه التشيليون عقب طرد بهرامي (42).

وتلاعب سانشيز بالدفاع السويسري داخل المنطقة وسدد كرة قوية زاحفة ارتطمت بقدم احد المدافعين قبل ان يتصدى لها بيناليو (45+1).

ودفع مدرب تشيلي بصانع العاب العين الاماراتي خورخي فالديفيا ومهاجم سسكا موسكو الروسي مارك غونزاليز مطلع الشوط الثاني لتعزيز الهجوم، وسجل سانشيز هدفا الغاه الحكم بداعي التسلل (49).

وتدخل الحارس السويسري في توقيت مناسب لقطع انفراد سانشيز الذي استغل خطأ فادحا للمدافع غريشتنغ في تشتيت الكرة (56).

ونجح البديل غونزاليز في افتتاح التسجيل بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمرير عرضية من البديل الاخر استيبان باريديس الذي كسر مصيدة التسلل وراوغ الحارس بيناليو (75).

ونزل المنتخب السويسري بكل ثقله على مرمى تشيلي بحثا عن التعادل لبكن الاخير كان الاقرب الى التعزيز من تسديدة قوية لغونزاليز نفسه تصدى لها الحارس بيناليو، ثم انطلق باريديس من منتصف الملعب وتوغل داخل المنطقة مراوغا المدافع غريشتنغ لكنه سدد من مسافة قريبة بجوار القائم الايسر (89).

وارتدت سويسرا مهاجمة وأهدر ديرديوك فرصة ادراك التعادل عندمنا تلقى كرة على طبق من ذهب من تسيغلر داخل المنطقة فسددها بيمناه وبغرابة بجوار القائم الايمن (90).
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.