تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"مايكل جاكسون ما كان توفي لو اعتنق الإسلام"

أكد شقيق مطرب البوب العالمي المتوفى مايكل جاكسون، جيرمان، في حديث أدلى به إلى هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أن أخاه "ما كان توفي لو أنه اعتنق الإسلام"، من جهته، قرر والد الفنان مقاضاة طبيب ابنه بشأن وفاته.

إعلان

أ ف ب - اعلن جيرمان شقيق المغني الشهير مايكل جاكسون في حديث اذاعي يبث الخميس ان الاخير ما كان توفي لو انه اعتنق الاسلام.

وقال جيرمان في حديث ادلى به الى هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) انه كان من الافضل لو غادر شقيقه مايكل الولايات المتحدة التي هاجمها بشدة.

واضاف جيرمان الذي سبق وان اعتنق الاسلام "اعتقد انه لو كان مايكل اعتنق الاسلام لكان لا يزال معنا اليوم، واقول ذلك لاسباب عدة".

وتابع "لماذا؟ لانك عندما تعرف مئة بالمئة من تكون، ولماذا انت موجود، ولماذا الاشخاص حولك موجودين، فان الامور تتغير وتتحسن بالنسبة اليك وتصبح اكثر قوة".

وقال انه احضر كتبا عن الاسلام من المملكة العربية السعودية والبحرين الى شقيقه مايكل. واضاف "كان يدرسها، وهو على كل كان قارئا نهما".

يذكر ان مايكل جاكسون توفي في لوس انجليس في الخامس والعشرين من حزيران/يونيو 2009 بينما كان في الخمسين من العمر اثر تناوله جرعة زائدة من الادوية.

ويستعد محبوه لاحياء الذكرى الاولى لوفاته الجمعة.

ويؤكد جيرمان جاكسون ان شقيقه لم يكن يعارض اعتناقه الاسلام.

وتابع "كل حراسه الشخصيين كانوا من المسلمين لانه كان يثق بالاسلام، ولان هؤلاء الاشخاص قادرون على التضحية بانفسهم، ولانهم يحاولون دائما ان يكونوا افضل كائنات بشرية ليس من اجل مايكل جاكسون بل من اجل الله".

واضاف جيرمان "عندما يكون هؤلاء الاشخاص حولك تشعر بانك بحماية الله".

ويتطرق جيرمان جاكسون الى اللحظات "الصعبة" التي اعقبت وفاة ملك البوب.

ويقول "لا توجد كلمات تفي بما شعرت به. هذا شعور لا تفهمه الا عندما تعيشه بالفعل. تتعلم كيف تعيش معه ولكنك لا تشفى منه على الاطلاق".
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.