تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

الحكومة تتمسك بخطة رفع سن التقاعد إلى 62 عاما رغم المظاهرات الاحتجاجية

نص : برقية
2 دقائق

أكد رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون تمسك حكومته ببرنامج إصلاح نظام المعاشات القاضي برفع سن التقاعد إلى 62 عاما، وهذا غداة حركة احتجاجية واسعة شارك فيها مئات الآلاف من العمال في انحاء متفرقة من فرنسا.

إعلان

رويترز - قال رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون اليوم الجمعة إن حكومته متمسكة بالنقاط الرئيسية في برنامجها لإصلاح نظام المعاشات وذلك بعد احتجاجات في أنحاء البلاد ضد الإصلاح المزمع.

وقال فيون للصحفيين "الحكومة لن تساوم على النقاط الرئيسية لإصلاح نظام المعاشات."

وخرج مئات الآلاف من العمال إلى الشوارع أمس الخميس للاحتجاج على الخطة التي تتضمن رفع سن التقاعد إلى 62 عاما متحدين بذلك الرئيس نيكولا ساركوزي.

وكشفت الحكومة الأسبوع الماضي النقاب عن الإصلاح المزمع لنظام المعاشات الحالي الذي يقوم على سداد المستحقات قبل تراكمها قائلة إنه بدون تعديلات رئيسية سيعاني النظام عجزا يصل إلى 100 مليار يورو (134.2 مليار دولار) بحلول عام 2050.

وتعهد ساركوزي بمواصلة الحوار مع نقابات العمال ولم يستبعد احتمال إجراء تغييرات لنقاط من البرنامج لكنه أوضح أنه لن يتراجع عن رفع سن التقاعد إلى 62 عاما

وقال فيون أيضا إن من المبكر جدا التفكير في تعديل توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي وإن الحكومة قد تتخذ مزيدا من الإجراءات إذا شعرت أن تعافي الاقتصاد الفرنسي ليس على المسار الصحيح.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.