تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كأس العالم 2010

استقبال جماهيري للفريق الجزائري رغم خروجه المبكر من المنافسة

نص : برقية
|
3 دقائق

كان المئات من المناصرين بالإضافة إلى وفد رسمي يترأسه وزير الرياضة في استقبال الفريق الجزائري لكرة القدم عند عودته أمس الجمعة إلى الجزائر العاصمة آتيا من جنوب أفريقيا حيث خرج من الدور الأول لنهائيات كأس العالم 2010.

إعلان

أ ف ب - حظي المنتخب الجزائري باستقبال رسمي وجماهيري لدى وصوله الى الجزائر العاصمة عقب عودته من جنوب افريقيا حيث خرج من الدور الاول لنهائيات كأس العالم لكرة القدم.

وكان في استقبال محاربي الصحراء لدى وصولهم الى مطار الجزائر العاصمة ليلة الجمعة السبت وزير الشباب والرياضة هاشمي جيار ووزير الاعلام ناصر محال الى جانب العديد من المشجعين.

وقال المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية "اشكر جميع الذين جاؤوا اليوم لاستقبالنا. انه دليل على حبهم لنا ونحن متأثرون كثيرا بذلك".

اما حارس مرمى اولمبي الشلف لوناس قاواوي فقال "إنها حقا متعة برؤية كل هؤلاء الناس يأتون هنا لتحيتنا. هذه البادرة شرف للاعبين من قبل جمهورنا الذي يدعمنا في كل وقت".

وأوضح وزير الشباب والرياضة جيار أن هذا الاستقبال "علامة على الارتباط والدعم اللامحدود للمشجعين الجزائريين للمنتخب الجزائري الذي لم ينل ما يسستحقه في نهائيات كأس العالم 2010".

واضاف "هذا الفريق يستحق كل التشجيع والثقة في الاستحقاقات المقبلة".

يذكر ان المنتخب الجزائري شارك في نهائيات كأس العالم للمرة الاولى منذ 24 عاما وتحديدا منذ عام 1986 في المكسيك، والثالثة في تاريخه بعد عام 1982 في اسبانيا.

وخرجت الجزائر من الدور الاول بعد حلولها في المركز الرابع الاخير من منافسات المجموعة الثالثة بخسارتيها امام سلوفينيا والولايات المتحدة بنتيجة واحدة صفر-1 وتعادلها مع انكلترا صفر-صفر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.