تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الإمارات

دبي تفتتح مطارا ثانيا سيصبح الأكبر في العالم

نص : برقية
3 دقائق

افتتحت إمارة دبي الأحد مطارها الثاني بعد ثلاثة أسابيع من إعلانها طلبية لشراء 32 طائرة إيرباص "إيه 380". ويتوقع أن يصبح المطار، الذي سيستقبل المسافرين اعتبارا من 2011، أكبر مطار في العالم.

إعلان

أ ف ب - افتتحت دبي الاحد مطارها الثاني بعد ثلاثة اسابيع من اعلانها طلبية لشراء 32 طائرة ايرباص جديدة من طراز "ايه 380" بقيمة 11,5 مليار دولار، مؤكدة عزمها على الاستمرار بالتحليق عاليا بالرغم من الازمة الاقتصادية التي اوقفت زمن الفورة وكبلت الامارة بالديون.

ويقتصر نشاط المرحلة الاولى من "دبي وورلد سنترال - مطار ال مكتوم الدولي" على عمليات الشحن في الوقت الراهن، مع قدرة استيعابية تصل الى 250 الف طن سنويا، الا ان المطار سيبدأ باستقبال الركاب اعتبارا من اذار/مارس 2011 على ان تصل قدرته الاستيعابية الى خمسة ملايين مسافر سنويا بحسب مؤسسة مطارات دبي.

ويقع المطار الجديد بالقرب من منطقة جبل علي الحرة، وهي اكبر منطقة حرة في الشرق الاوسط، وبالقرب من ميناء "جبل علي" الذي يعد من اكبر محطات الحاويات في العالم.

وبحسب توقعات مطوري هذا المطار، فانه سيصبح بعد انتهاء الاعمال في جميع مراحله، اكبر مطار في العالم اذ سيحظى بخمسة مدرجات وتصل قدرته الاستيعابية الى 160 مليون مسافر في السنة اضافة الى 12 مليون طن من الشحن سنويا. الا ان خطة انشاء المطار لا تحدد تاريخا للانتهاء من بناء كل مراحل المطار الجديد.

وتحظى دبي اصلا بمطار هو الاكبر في المنطقة استقبل 42 مليون مسافر في 2009 فيما يتوقع ان يرتفع هذا الرقم الى 46 مليون مسافر في 2010 والى مئة مليون مسافر في 2020، حسبما افاد النائب الاول لرئيس مؤسسة مطارات دبي للشؤون الاستراتيجية جمال الحاي لوكالة فرانس برس.

وقال الحاي "ان نمونا يتم بحسب استراتيجية تسعى الى جعل دبي مركزا لطريق الحرير الجديدة" التي تربط بين الشرق والغرب.

وبفضل موقع دبي الاستراتيجي وبنيتها التحتية المتطورة التي جعلت منها وجهة اقليمية للتجارة والسياحة، بات قطاع الطيران يمثل ربع اجمالي الناتج المحلي للامارة بحسب الحاي.

وذكر المسؤول ان قدرة مطار دبي الدولي الحالية تصل الى 65 مليون مسافر ويفترض ان ترتفع الى 75 مليون مسافر سنويا في 2012 مع افتتاح الكونكورس الثالث المخصص حصرا لطائرات ايرباص "ايه 380 العملاقة".

وطلبت شركة طيران الامارات التابعة لحكومة دبي في الثامن من حزيران/يونيو الماضي في برلين، شراء 32 طائرة ايرباص ايه 380 جديدة بقيمة 11,5 مليار دولار، ما يرفع اجمالي عدد الطائرات الاوروبية العملاقة التي طلبتها الشركة الاماراتية الى 90 طائرة، معززة موقعها كاهم زبون لهذه الطائرة.

وتسلمت طيران الامارات حتى الآن عشر طائرات ايرباص ايه 380.

وقال متحدث باسم طيران الامارات لوكالة فرانس برس ان الشركة "ستعلن طلبية جديدة خلال معرض فارانبروه" ببريطانيا الذي يفتتح في 19 تموز/يوليو.

وتؤكد شركة طيران الامارات انها اكبر مستخدم لطائرات بوينغ 777 في العالم اذ انها تشغل حاليا 85 طائرة من هذا الطراز.

وعزا حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم هذه الطلبيات الجديدة الى "النمو" الذي تشهده الامارة في قطاع الطيران وفي عدد الركاب والسياح.

واكد الشيخ محمد في مقابلة مع "سي ان ان" عرضت الجمعة ان اقتصاد دبي "بخير" وان "الاسوأ بات وراءنا"، رغم ان ديون حكومة الامارة والشركات التابعة لها تقدر بمئة مليار دولار.

وقال الشيخ محمد، وهو نائب رئيس الامارات ورئيس وزرائها، "ننتظر النمو القادم وعلينا ان نستعد لنغتنم الفرصة التي ستتاح قبل الاخرين في العالم".

وحققت شركة طيران الامارات ارباحا صافية بحوالى مليار دولار في السنة المالية 2009-2010 التي انتهت في 31 اذار/مارس الماضي، وذلك في وقت ما تزال شركات الطيران في العالم تعاني من تبعات الازمة الاقتصادية العالمية.

واعلنت الشركة انها ستوظف 250 قائد طائرة جديدا خلال العام الحالي كما ستوظف 700 اخرين العام المقبل، لتشغيل اسطولها الذي ما انفك يتوسع.

وتملك الشركة حاليا حوالى 150 طائرة وتسير رحلات الى اكثر من مئة وجهة، بحسب الان ستانلي، وهو احد المسؤولين في الشركة التي لا يبدو انها تخشى المنافسة المتصاعدة من قبل شركتي الاتحاد للطيران التابعة لابوظبي، والخطوط الجوية القطرية.

وقال رئيس شركة ايرباص لمنطقة الشرق الاوسط حبيب الفقيه لوكالة فرانس برس "انها مرحلة جديدة مثيرة للاعجاب في مسيرة دبي نحو تحولها الى مركز عالمي للطيران" ملخصا بذلك نظرة دوائر صناعة الطيران للامارة الطموحة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.