تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

لقاء بين إيهود باراك وسلام فياض لبحث عملية السلام ومواضيع اقتصادية

نص : برقية
|
3 دقائق

يلتقي وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك الاثنين رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض في مكان لم يعلن عنه من أجل بحث عملية السلام وقضايا اقتصادية مثل مصادرة البضائع الفلسطينية أو منع العمال من العمل في المستوطنات وذلك قبل زيارة نتانياهو لواشنطن.

إعلان

أ ف ب -  يلتقي وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك الاثنين رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض، كما اعلنت الاحد وزارة الدفاع.

وقال مكتب باراك "ان لقاء بين باراك وفياض سيتم الاثنين"، من دون المزيد من التفاصيل حول مكان اللقاء او مضمونه.

it
AR WB DPLX LILA 0507.wmv

من جهتها، اوضحت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان المسؤولين "سيبحثان في عملية السلام قبيل مغادرة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الى الولايات المتحدة حيث سيلتقي الرئيس باراك اوباما الثلاثاء".

واكد مصدر رسمي فلسطيني مساء الاحد حصول اللقاء المرتقب عند الساعة 13,30 (10,30 ت غ) في مكان لن يعلن عنه لاسباب امنية على الارجح.

وفي 30 حزيران/يونيو، اعلن باراك نيته عقد لقاء قريب مع فياض. وقال اثر لقائه المبعوث الاميركي للشرق الاوسط جورج ميتشل "سنتحدث عن مواضيع اقتصادية، واخرى يريدون او نريد التطرق اليها، مثل مصادرة البضائع او منع العمال من العمل في المستوطنات"، في تعليق على اعلان السلطة الفلسطينية مقاطعة البضائع الواردة من المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.

واكد مكتب فياض التحضير للقاء مع باراك، مشيرا الى ان السلطة الفلسطينية ستطالب اسرائيل برفع الحصار عن قطاع غزة بالكامل ووضع حد للتوغلات العسكرية الاسرائيلية في القرى الفلسطينية.

وتوقفت اللقاءات الفلسطينية-الاسرائيلية على مستوى رفيع بشكل شبه كامل منذ العملية العسكرية الدامية التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة في كانون الاول/ديسمبر 2008.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.