تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أسبانيا

"الركض أمام الثيران" يجذب أعدادا متزايدة من المشجعين عاما بعد عام

2 دقائق

يقام بمدينة بامبلونا الأسبانية أحد أهم المهرجانات التي تجذب عددا كبيرا من الناس، على الرغم من الدماء التي تسيل على جانبي الطرقات، وهو مهرجان "الركض أمام الثيران". ومع أن الأصوات المعارضة للمهرجان تتزايد عاما وراء آخر إلا أن الإقبال عليه يتزايد هو الآخر.

إعلان

احتشد آلاف من الاسبان والأجانب في ساحة تاريخية بمدينة بامبلونا الاسبانية اليوم الأربعاء مع اطلاق صاروخ من الألعاب النارية إيذانا ببدء المهرجان السنوي للركض مع الثيران.

وبلغت الاثارة قمتها عندما انطلقت ستة ثيران للركض في شارع ضيق وراء حشود من المشاركين في المهرجان لمدة دقيقتين و23 ثانية.

وأصيب اسباني وألماني اصابة طفيفة في أول يوم من المهرجان الذي يستمر تسعة ايام ويجذب أعدادا كبيرة من السائحين الأجانب الباحثين عن الاثارة والمغامرة كل عام.

وينطلق مهرجان سان فيرمين رسميا منتصف يوم السادس من يوليو تموز سنويا وتبدأ الجولة الأولى من الركض مع الثيران في اليوم التالي.

ويبدأ السباق في الثامنة (0600 بتوقيت جرينتش) صباح كل يوم من 7 الى 14 يوليو تموز.

ويبلغ طول السباق نحو 846 مترا ويستغرق زمنه من بدايته حتى نهايته ثلاث دقائق في المتوسط ويستخدم فيه ستة ثيران.

ويعود المهرجان للقرن الثالث عشر.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.