تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ميدفيديف يصدر عفوا عن أربعة روس في إطار تبادل الجواسيس مع واشنطن

أصدر الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف عفوا عن أربعة مواطنين روس في إطار قضية تبادل الجواسيس مع الولايات المتحدة، وذلك بعد أن أعلنت وزارة العدل الأمريكية في وقت سابق أن عشرة جواسيس متهمين بالعمل لحساب المخابرات الروسية سيرحلون من الولايات المتحدة بعد إقرارهم بذنبهم الخميس.

إعلان

أ ف  ب - اصدر الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف عفوا عن اربعة مواطنين روس من بينهم الاخصائي في التسلح ايغور سوتياغوين في اطار قضية تبادل الجواسيس مع الولايات المتحدة، حسب ما اعلنت الجمعة المتحدثة باسمه ناتاليا تيماكوفا.

وقالت لوكالات الانباء الروسية ان رئيس الدولة وقع مرسوم عفو عن ايغور سوتياغوين والكسندر زابوروسكي وغينادي فاسيلينكو وسيرغي سكريبان.

وكان هؤلاء الاشخاص وجهوا كتابا الى الرئيس التمسوا فيه العفو في ما نسب اليهم من تهم، حسب المصدر نفسه.

وكانت وزارة العدل الاميركية اعلنت في وقت سابق ان عشرة جواسيس متهمين بالعمل لحساب المخابرات الخارجية الروسية سوف يرحلون من الولايات المتحدة بعد اقرارهم بذنبهم الخميس وان موسكو وافقت على اطلاق سراح اربعة جواسيس مقابل ذلك.

وقال مصدر رفيع المستوى في الكرملين ان هذه العملية تحققت بفضل "مستوى الثقة الكبير" بين رئيسي البلدين.

واوضح "اصبح هذا الامر ممكنا بفضل الروح الجديدة للعلاقات الروسية الاميركية، على مستوى كبير من التفهم المتبادل والثقة بين رئيسي البلدين التي لن يستطيع اي شخص زعزعتها".

واضاف ان الرئيس مدفيديف اخذ بالاعتبار ايضا ان المتهمين قضوا احكاما قاسيا.

واشار الى "سوتياغوين امضى 11 عاما في السجن وزابوروسكي امضى حوالى تسعة اعوام وسكريبال خمسة اعوام نصف".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن