تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرهينة السابقة انغريد بيتانكورتطالب بتعويض عن اختطافها مبلغه 6.8 مليون دولار

طالبت السياسية الكولومبية انغريد بيتانكور من خلال رفعها دعوى قضائية على كولومبيا بتعويض بمبلغ 6.8 مليون دولار عن الضرر النفسي والمادي الذي لحق بها عندما كانت محتجزة لدى متمردي الفارك حيث قضت ستة أعوام قبل أن يتم تحريرها.

إعلان

 رويترز - رفعت السياسية الكولومبية انجريد بيتانكور التي قضت ست سنوات محتجزة كرهينة عند المتمردين قبل أن يتم تحريرها دعوى قضائية على كولومبيا بسبب خطفها مما أثار موجة من الغضب من جانب الحكومة التي قامت بتحريرها من خاطفيها.

وتطالب بيتانكور بتعويض بمبلغ 6.8 مليون دولار عن الأضرار النفسية والمادية التي تعرضت لها بينما كانت محتجزة لدى المتمردين الماركسيين في معسكرات سرية في الأدغال.

لكن وزارة الدفاع الكولومبية قالت اليوم الجمعة إن من غير المنطقي أن تلوم بنتاكور الحكومة على خطف القوات المسلحة الثورية الكولومبية لها بينما كانت في حملة انتخابات رئاسية عام 2002.

وحذرها مسؤولون أمنيون بالدولة من دخول منطقة قتال في إقليم كاكويتا الجنوبي حيث خطفت لان المنطقة كانت تعج بالمتمردين في ذلك الوقت.

وفي يوليو تموز 2008 خدع خاطفو بيتانكورت في سلموها و14 رهينة أخرى من بينهم ثلاثة متعاقدين أمريكيين في مجال مكافحة المخدرات إلى جنود كولومبيين متنكرين في هيئة جماعة إنسانية تطوعت لنقلهم بطائرة هليكوبتر إلى مكان جديد.

وقالت الوزارة في بيان "وزارة الدفاع مندهشة ومستاءة من (دعوى بيتانكور) بسبب الجهد والحماس اللذين بذلتهما قواتنا العامة في تخطيط وتنفيذ عملية الإنقاذ."

وأضافت "خاطر رجال ونساء القوات المسلحة بحياتهم أثناء سعيهم إلى حرية الرهائن في عملية وصفتها انجريد بيتانكور نفسها بأنه مثالية."

وكانت عملية الإنقاذ ضربة مهينة للقوات المسلحة الثورية الكولومبية التي وضعت في وقف دفاعي أمام حملة عسكرية تدعمها الولايات المتحدة تهدف إلى سحق التمرد الذي تموله تجارة الكوكايين.

ورشحت بيتانكور (48 عاما) التي تحمل الجنسيتين الفرنسية والكولومبية لجائزة نوبل للسلام بعد إنقاذها واعتبرت لفترة قصيرة مرشحة محتملة للانتخابات الرئاسية التي تجرى هذا العام.

لكنها تعيش في أوروبا منذ الإفراج عنها ومن المتوقع أن تؤدي دعواها إلى تقليص شعبيتها في كولومبيا.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن