الولايات المتحدة

أوباما يرحب بحذر بوقف التسرب النفطي في خليج المكسيك

رحّب الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتوصل شركة "بريتيش بتروليوم" إلى وقف تسرب النفط في المنصة التابعة لها في خليج المكسيك للمرة الأولى منذ نيسان/أبريل الماضي. لكن أوباما لزم الحذر ولم يشيد بنجاح الشركة البريطانية، مشيرا إلى أن "المهم ألا نستبق الأمور".

إعلان

الزم الرئيس الاميركي باراك اوباما الحذر في الترحيب باعلان الشركة النفطية البريطانية بريتش بتروليوم (بي بي) انها توصلت الى وقف تسرب النفط للمرة الاولى منذ حوالى ثلاثة اشهر في خليج المكسيك.

ولم يشيد اوباما بنجاح الشركة البريطانية في وضع غطاء على البئر لكنه قال ان هذا الغطاء سيمكنها في اسوأ الاحوال من تجميع النفط المتسرب في البحر.

وقال اوباما للصحافيين في البيت الابيض "وصلت تقارير صحافية عديدة تشير الى ان الامر انجز".

واضاف "المهم الا نستبق الامور".

وكانت الشركة اعلنت الخميس توصلها الى وقف التسرب، ثم اكدت الجمعة ان نتائج الاختبار الحاسم على البئر "مشجعة" بشأن السيطرة تماما على التسرب.

وبدأت بي بي الخميس تجربة حاسمة لاختبار مدى مقاومة بئر النفط التي تسببت في اسوأ بقعة نفطية في الولايات المتحدة والتي نجمت عن انفجار المنصة ديب ووتر هورايزن في 20 نيسان/ابريل وغرقها بعد يومين قبالة شواطىء لويزيانا (جنوب).

والهدف من هذا الاختبار التحقق، من خلال قياس الضغط، مما اذا كان من الممكن سد البئر بلا مخاطر من حدوث عمليات تسرب جديدة في الغطاء الموضوع على عمق اربعة كيلومترات تحت الارض.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم