تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطانيا تسير على خطى فرنسا وبلجيكا لمنع ارتداء النقاب في الأماكن العامة

اقترح نائب من الحزب المحافظ الحاكم في بريطانيا مشروع قانون يمنع ارتداء النقاب في الأماكن العامة على خطى الجارتين فرنسا وبلجيكا اللتين سنتا قوانين تمنع ارتداء البرقع في الأماكن العامة، وسيطرح النص للنقاش في كانون الأول/ديسمبر لكن فرص تبنيه شبه معدومة بسبب تحفظ غالبية أعضاء البرلمان في إصدار قوانين حول النقاب.

إعلان

 أ ف ب - عرض نائب بريطاني من الحزب المحافظ الحاكم مشروع قانون يمنع ارتداء النقاب في الاماكن العامة واكد انه سيرفض مستقبلا استقبال نساء منقبات.

وقدم فيليب هولوبون في مجلس العموم نصا يرمي الى "تنظيم مسألة ارتداء النقاب" بهدف فتح نقاش بين النواب.

وسيطرح النص للنقاش في كانون الاول/ديسمبر لكن فرص تبنيه شبه معدومة بسبب تحفظ غالبية اعضاء البرلمان في اصدار قوانين حول النقاب.

وقال النائب السبت في حديث لصحيفة "ذي اندبندنت" انه سيطلب من المنقبات ازالة الحجاب اذا اردن لقاءه في مقره في كيترينغ (وسط انكلترا).

واضاف النائب "اذا رفضت وكان في امكانها ان ترى وجهي في حين لا استطيع ان ارى وجهها ساعتبر انه ليس هناك ضمانة كافية تؤكد لي بانها حقا من تدعي ان تكون".

واوضح "ساطلب منها عندها التواصل معي بوسيلة اخرى مثل البريد الالكتروني"، مضيفا ان "الله وهبنا وجها لنعبر به عن شخصيتنا".

ويعيش حوالى 400 مسلم في كيترينغ بحسب جمعية مسلمة محلية من اصل 50 الف نسمة.

ولا يحظر اي قانون في بريطانيا ارتداء النقاب. وبحسب مجلس مسلمي بريطانيا فان اكثر من مليونين ونصف المليون مسلم يقيمون في بريطانيا بينهم اقل من 1% نساء منقبات او يرتدين البرقع.

وكشف استطلاع اجراه معهد يوغوف لصالح القناة الخامسة في التلفزيون البريطاني الجمعة ان ثلثي البريطانيين يؤيدون حظر النقاب في المملكة المتحدة، وذلك بعيد ايام من اقرار الجمعية الوطنية الفرنسية حظر ارتداء هذا النوع من الحجاب في الاماكن العامة.

وكان استطلاع للرأي اجراه معهد هاريس في آذار/مارس لصالح صحيفة "فايننشال تايمز" اظهر ان البريطانيين هم في طليعة الاوروبيين المنفتحين على النقاب والبرقع، حيث بلغت يومها نسبة المؤيدين لحظر هذا النوع من الحجاب 57% فقط من البريطانيين مقابل 70% من الفرنسيين و65% من الاسبان.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.