تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المكسيك

مقتل 17 شابا برصاص مسلحين في حفل على الحدود مع ولاية تكساس الأمريكية

نص : أ ف ب
3 دقائق

قتل مسلحون 17 شابا كانوا بحفل في إحدى ضواحي مدينة توريون عاصمة ولاية كواهيلا بالمكسيك على الحدود مع ولاية تكساس الأمريكية.

إعلان

قتل 17 شابا بالرصاص عندما اطلق مسلحون مجهولون النار خلال حفل في توريون، شمال المكسيك، ليل السبت الاحد كما اعلنت النيابة المحلية والشرطة.

كما اصيب نحو عشرة اشخاص في اطلاق النار هذا، وذلك عندما اقتحمت مجموعة من الرجال "المدججين بالسلاح" الحفل الذي كان مقاما في احدى ضواحي مدينة توريون عاصمة ولاية كواهيلا الواقعة على الحدود مع ولاية تكساس الاميركية كما اوضحت المصادر نفسها.

وقال شرطي لفرانس برس ان الهجوم يشبه كثيرا اسلوب مجرمي كارتلات المخدرات ونقل عن شهود عيان قولهم "كانوا يصرخون +اقتلوهم جميعا+ وبدأوا في اطلاق النار".

واضاف ان الجناة غادروا المكان مخلفين اكثر من 200 رصاصة فارغة.

واوقعت مذبحة مشابهة نحو 15 قتيلا في شباط/فبراير الماضي خلال حفل في مدرسة بمدينة كويداد خواريث على حدود ولاية شيواوا المجاورة وولاية تكساس.

واعترف احد المتهمين بان القتلة من عصابة "الاستكس" التي تعمل لحساب كارتيل خواريث احد اشهر الكارتلات في البلاد وقد استهدفوا مجموعة من الطلبة اعتقدوا انهم يعملون لحساب كارتيل منافس اخر.

واوقعت اعمال العنف التي تندرج في اطار الجريمة المنظمة وخاصة تهريب المخدرات في المكسيك اكثر 33 قتيلا، بينهم ستة رجال شرطة، منذ مساء الجمعة في شمال وجنوب البلاد كما اعلنت السلطات.

واودت "حرب الكارتلات" في المكسيك بحياة سبعة الاف شخص منذ مطلع العام وفقا لوزراة العدل، وهو مستوى لم يحدث ان بلغته من قبل. وفي مدار العام كله اوقعت المواجهات بين العصابات وقوات الامن تسعة الاف قتيل.

وتقترب الحصيلة من 25 الف قتيل منذ كانون الاول/ديسمبر 2006 تاريخ تولي الرئيس فيليبي كالديرون الذي اعلن حربا على مهربي المخدرات يشارك فيها 50 الف عسكري.
.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.