الولايات المتحدة

واشنطن تطالب "بريتش بتروليوم" بمعلومات عن "رصد تسرب" قرب البئر النفطية

أمرت الحكومة الأمريكية الأحد شركة "بريتش بتروليوم" بتزويدها معلومات عن "رصد تسرب" قرب بئر النفط التي أدى تسرب النفط منها إلى تكون البقعة التي تلوث خليج المكسيك. وكانت المجموعة النفطية قد أعلنت قبل ثلاثة أيام عن وقف التسرب بعد اختبارها لغطاء جديد.

إعلان

أ ف ب - امرت الحكومة الاميركية الاحد مجموعة بريتش بتروليوم بتزويدها معلومات عن "رصد تسرب" و"ثغرات اخرى" قرب بئر النفط الذي يتسبب بالبقعة النفطية التي تلوث خليج المكسيك، وذلك بعد اعلان وقف التسرب رسميا منذ الخميس.

وكتب الاميرال تاد الن المسؤول عن عمليات مكافحة التلوث النفطي في الادارة الى مدير +بي بي+ بوب دادلي "انني آمركم بتزويدي معلومات خطية للتمكن من فتح صمام الغطاء في اسرع وقت من دون الاضرار بالبئر اذا تم تاكيد تسرب الهيدروكربون قرب البئر".

واضاف الاميرال "استنادا الى المراقبة الحالية للاختبار، بما في ذلك رصد تسرب على مسافة معينة من البئر، اضافة الى ثغرات غير محددة في اعلاه، فان مراقبة الاعماق البحرية هي من الاهمية بمكان خلال فترة الاختبار".

والهيدروكربون موجودة عادة في النفط الخام، ويعني رصد وجوده تسربا للمحروقات في المنطقة التي تحوط البئر.

وتابع الن ان على بريتش بتروليوم مواصلة التنسيق مع عمليات المراقبة الحكومية وابلاغ السلطات بما لديها من معلومات خلال الساعات الاربع التي تلي رصد التسرب.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم