تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كوريا الجنوبية

وصول هيلاري كلينتون وروبرت غيتس إلى سيول

نص : أ ف ب
3 دقائق

حلّت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الأربعاء بسيول لتعزيز التعاون مع كوريا الجنوبية. وستشارك كلينتون التي حضرت مرفوقة بوزير الدفاع روبرت غيتس في إحياء ذكرى ضحايا غرق البارجة الكورية الجنوبية "شيونان" في حادث نُسب إلى طربيد كوري شمالي.

إعلان

وصلت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاربعاء الى كوريا الجنوبية في زيارة تهدف الى دعم سيول بعد غرق احدى بوارجها في اذار/مارس الماضي ونسب الحادث الى طربيد كوري شمالي.

وقال متحدث باسم السفارة الاميركية في سيول ان طائرة كلينتون التي يرافقها وزير الدفاع روبرت غيتس حطت عند الساعة 8,20 (22,30 تغ الثلاثاء) في قاعدة جوية قريبة من العاصمة سيول.

وستزور كلينتون مع غيتس الاربعاء المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل الكوريتين الجنوبية والشمالية قبل ان تحيي ذكرى ضحايا غرق البارجة شيونان.

وسيجري الوزيران الاميركيان محادثات ايضا بعد ظهر الاربعاء مع نظيريهما الكوريين الجنوبيين.

وكانت كلينتون صرحت لصحافيين قبيل مغادرتها افغانستان "بعد الهجوم على شيونان اعتقد انه من المناسب ان نظهر دعمنا القوي لكوريا الجنوبية، الحليفة الوفية، وان نوجه رسالة واضحة جدا الى كوريا الشمالية".

ووصفت زيارتها الى كوريا الجنوبية بانها "تأكيد فعلي للتضامن" مع هذا البلد.

وستبدأ الاحد في بحر اليابان سلسلة من التدريبات البحرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، حسبما اعلن البلدان.

وقال الجيش الاميركي في بيان ان التدريبات الاولى ستجرى من 25 الى 28 تموز/يوليو بمشاركة ثمانية آلاف اميركي وكوري جنوبي وحوالى عشرين سفينة وغواصة بينها حاملة الطائرات النووية الاميركية جورج واشنطن.

كما ستشارك حوالى مئتي طائرة بينها المقاتلة الاميركية اف-220.

وستنظم مناورات مشتركة اخرى ستخصص للدفاع المضاد للغواصات، في الاشهر التالية في بحر اليابان والبحر الاصفر.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية الاربعاء ان حوالى عشرة تدريبات بحرية ستنظم في الاشهر المقبلة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.