تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

مقتل عشرين شخصا في مواجهات ليلية بين الحوثيين والجيش وقبائل موالية للحكومة

نص : أ ف ب
|
3 دقائق

لقي 20 شخصا مصرعهم خلال الليل إثر مواجهات بين الحوثيين من جهة والقبائل الموالية للحكومة والجيش من جهة أخرى في منطقة حرف سفيان شمال اليمن التي تشهد أعمال عنف منذ أيام. وتشكل هذه المواجهات تهديدا لاتفاق وقف إطلاق النار الهش بين صنعاء والحوثيين.

إعلان

افادت مصادر قبلية لوكالة فرانس برس الخميس ان عشرين شخصا قتلوا في مواجهات خلال الليل بين الحوثيين من جهة والقبائل الموالية للحكومة والجيش من جهة اخرى في منطقة حرف سفيان (شمال) التي تشهد اعمال عنف منذ ايام.

وذكرت المصادر ان اشتباكات ليلية عنيفة دارت في العمشية شمال حرف سفيان بين الحوثيين وقبائل بن عزيز في مواقع المدائن والزعلة والمسحاط واللبدة والسمسرة واستخدمت فيها مختلف انواع الاسلحة.

وبحسب المصادر، قتل عشرون شخصا من الجانبين خلال الاشتباكات.

وذكر احد المصادر ان الحوثيين كانوا "يحاولون خلالها السيطرة على مواقع وتضييق الحصار على قرى (قبائل) بن عزيز".

وقد دخلت القوات اليمنية المرابطة في موقع الزعلة على الاقل الاشتباكات مع الحوثيين بحسب المصادر القبلية التي اكدت ان التوتر مستمر في المنطقة.

وتشهد منطقة العمشية منذ خمسة ايام اشتباكات كثيفة كانت اسفرت حتى امس الاربعاء عن عشرات القتلى.

وكان مصدر قبلي اكد لوكالة فرانس برس ان المواجهات اندلعت قبل خمسة ايام في العمشية بين الحوثيين وانصار الشيخ صغير عزيز، وهو نائب في البرلمان فضلا عن كونه شيخ قبيلة، اسفرت عن مقتل عشرين من ابناء قبيلته، فيما اكد المتحدث باسم الحوثيين ان المواجهات اسفرت عن عشرين قتيلا ايضا من جهة المتمردين.

الا ان عبد السلام نفى لوكالة فرانس ان تكون المواجهات مع قبائل بن عزيز بل هي مع القوات اليمنية وتدور مع مواقع عسكرية.

وتعكس هذه المواجهات التي فشلت الوساطات القبلية حتى الساعة في وقفها، ارتفاعا كبيرا للتوتر في شمال اليمن وتهديدا لجهود ارساء الاستقرار بعد اكثر من خمسة اشهر على دخول اتفاق وقف اطلاق النار الهش حيز التنفيذ بين صنعاء والحوثيين.

وازدادت خلال الاسابيع الماضية المخاوف من "حرب سابعة" في شمال اليمن مع استمرار المواجهات المتنقلة والدامية بين المتمردين الحوثيين والقبائل الموالية للحكومة.

الا ان كلا من الحكومة اليمنية والمتمردين رحب بتحرك قطري جديد لتثبيت الاستقرار والسلام في شمال اليمن.

واكد امير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني الثلاثاء في 13 تموز/يوليو من صنعاء ان بلاده تسعى لمساعدة اليمن على حل مشاكله خصوصا في الجنوب الذي يشهد حركة انفصالية متصاعدة وفي الشمال معقل التمرد الحوثي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.