تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لولا يزور كراكاس في السادس من الشهر المقبل لاحتواء أزمة فنزويلا مع كولومبيا

سيلتقي الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا نظيره الفنزويلي هوغو تشافيز في السادس من آب/أغسطس في كراكاس في محاولة لحل الأزمة بين فنزويلا وكولومبيا، بعد إعلان تشافيز الخميس قطع العلاقات الدبلوماسية مع بوغوتا على خلفية ادعاء الأخيرة بوجود قادة حركة الفارك المتمردة في فنزويلا.

إعلان

اعلنت الرئاسة البرازيلية الجمعة ان الرئيس لويس ايناسيو لولا دا سيلفا سيلتقي نظيره الفنزويلي هوغو تشافيز في السادس من اب/اغسطس في كراكاس في محاولة لنزع فتيل الازمة بين فنزويلا وكولومبيا.

واضافت الرئاسة ان لولا اتصل الخميس هاتفيا بتشافيز واعرب له عن "قلقه" من تصاعد التوتر بين البلدين الجارين بعد اعلان بوغوتا ان قادة حركة التمرد الكولومبية موجودون في فنزويلا.

واعلن الرئيس الفنزويلي الخميس قطع العلاقات الدبلوماسية مع كولومبيا وامر بوضع جيشه في حالة "تاهب قصوى".

وقالت الرئاسة البرازيلية ان الرئيسين قررا اغتنام فرصة تلك الزيارة التي كانت مبرمجة "لمواصلة النقاش حول الموضوع".

واعلن لولا ان "البرازيل مستعد للمساهمة في تجاوز الخلافات بين الحكومتين الكولومبية والفنزويلية" كما جاء في بيان الرئاسة.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن