خليج المكسيك

تعطل عمليات "بريتش بتروليوم" حول بئر النفط بسبب العاصفة "بوني"

علقت المجموعة البترولية العملاقة "بي بي" أنشطة الحد من تسرب البقعة النفطية في خليج المكسيك بسبب مرور العاصفة الإستوائية بوني بخليج المكسيك، حيث تجري منذ عدة أشهر عمليات تنظيف أكبر بقعة نفطية عرفتها الولايات المتحدة.

إعلان

رويترز- أجبر اليوم السبت اقتراب عاصفة كبيرة شركة النفط البريطانية (بي.بي) على تعليق جهود وقف التسرب النفطي في خليج المكسيك.

وتوقف حفاران عن حفر آبار إغاثة بهدف وقف التسرب تماما وتم الاعداد أمس الجمعة لنقلهما بعيدا عن طريق العاصفة.

وضعفت العاصفة الاستوائية بوني إلى منخفض استوائي بعدما مرت فوق فلوريدا أمس لكنها قد تكتسب قوة فوق مياه الخليج. وقد تؤدي بوني إلى أمواج عالية وأمطار غزيرة في منطقة التسرب بحلول بعد ظهر اليوم مما يضيف إلى حالة الطواريء.

وقال المركز القومي الامريكي للاعاصير ومقره ميامي "قد تستعيد بوني قوة العاصفة الاستوائية مع مرورها بخليج المكسيك."

وقد يؤخر التعليق هدف (بي.بي) الانتهاء من حفر بئر الاغاثة الذي سيوقف التسرب نهائيا من منتصف أغسطس آب إلى نهايته لكن الغطاء الذي ركبته الشركة في البئر المعطوبة التي انفجرت في 20 ابريل نيسان سيظل مكانه مما يهديء مخاوف من عودة التسرب.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم