تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النووي الإيراني

الوكالة الذرية تؤكد تسلمها رد طهران بشأن اقتراح تبادل الوقود النووي

نص : أ ف ب
3 دقائق

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثنين تسلمها لرد إيران على أسئلة مجموعة فيينا حول الاقتراح الذي تقدمت به البرازيل وتركيا وإيران وعُرف باسم "إعلان طهران". وكانت القوى الكبرى تجاهلت هذا الاقتراح وصوّت مجلس الأمن في التاسع من حزيران/يونيو على حزمة رابعة من العقوبات على طهران.

إعلان

اكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثنين انها تلقت رد طهران على اسئلة مجموعة فيينا (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا) في شأن اقتراح تبادل الوقود النووي الذي تقدمت به البرازيل وتركيا والجمهورية الاسلامية.

وقالت المتحدثة باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية غيل تيودور "تلقى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو اليوم (الاثنين) رسالة من الحكومة الايرانية تتعلق بتسليم وقود نووي لمفاعل الابحاث في طهران".

واضافت "سلمت الرسالة الى الحكومات الفرنسية والروسية والاميركية اضافة الى الحكومتين البرازيلية والتركية".

وكانت وكالة فارس الايرانية اعلنت في وقت سابق قيام الممثل الايراني في الوكالة علي اصغر سلطانية بنقل رسالة الى امانو.

وحسب وكالة فارس فان الرسالة موقعة من رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية علي اكبر صالحي.

وكانت مجموعة فيينا طرحت عدة اسئلة حول الاقتراح الذي قدم من قبل البرازيل وتركيا وايران وعرف باسم اعلان طهران.

وكانت ايران اقترحت في السابع عشر من ايار/مايو على القوى الكبرى في اطار اتفاق مع البرازيل وتركيا ان يتم التبادل على الاراضي التركية بين 1200 كلغ من اليورانيوم الايراني المخصب بنسبة 3,5 بالمئة و120 كلغ من الوقود المخصب بنسبة 20 % مخصص لمفاعل الابحاث الطبي في طهران.

الا ان القوى الكبرى (الولايات المتحدة بريطانيا فرنسا روسيا الصين المانيا) تجاهلت هذه المبادرة وصوت مجلس الامن في التاسع من حزيران/يونيو على حزمة رابعة من العقوبات على ايران.

وكانت مجموعة فيينا اقترحت تبادلا من هذا النوع في تشرين الاول/اكتوبر الماضي على ان يتم تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية. الا ان ايران وضعت شروطا اعتبرتها القوى الكبرى غير مقبولة وقدمت بالمقابل عرضا مضادا هو ما ورد في اعلان طهران.

واقر وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي الاثنين عقوبات اضافية على ايران تتجاوز ما فرضه مجلس الامن لاجبار طهران على العودة الى طاولة المفاوضات.

كما اعلنت كندا الاثنين ايضا فرض عقوبات اضافية على ايران.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.