تخطي إلى المحتوى الرئيسي
باكستان

مقتل سبعة أشخاص في اعتداء خلال مراسم تشييع ابن مسؤول محلي

نص : أ ف ب
2 دقائق

أدى اعتداء وقع خلال تشييع ابن وزير الإعلام، بولاية خيبر شمالي غرب باكستان، ميان افتخار حسين إلى مقتل سبعة أشخاص على الأقل أمام منزل الوزير الواقع في بابي شمال غرب باكستان. ويشتبه أن يكون ابن الوزير قتل على يد عناصر من طالبان الجمعة.

إعلان

اسفر اعتداء انتحاري امام منزل وزير محلي كانت تجرى فيه مراسم تشييع ابنه، عن سبعة قتلى على الاقل في بابي شمال غرب باكستان، كما اعلنت الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس.

واستهدف الاعتداء منزل ميان افتخار حسين وزير الاعلام في ولاية خيبر باكتونكوا، بينما كانت عائلته وعدد كبير من اقربائه ومن المسؤولين المحليين محتشدين فيه لتشييع ابنه الذي قتله مسلحون يشتبه بانهم من عناصر طالبان يوم الجمعة.

وقال المسؤول الكبير في الشرطة المحلية عمران كيشوري لوكالة فرانس برس "قتل سبعة اشخاص بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة، واصيب 21 بجروح".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.