تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إرهاب

واشنطن تبدي استعدادها لإعانة دول الساحل والصحراء في حربها ضد "القاعدة"

نص : أ ف ب
2 دقائق

قال مسؤول دبلوماسي أمريكي الاثنين خلال مؤتمر صحافي عقد في العاصمة الجزائرية إن الولايات المتحدة "مستعدة لتقديم أية مساعدة" تريدها دول الساحل والصحراء لمكافحة الإرهاب. كما أكد أن بلاده لا تنوي نشر قواتها في المنطقة.

إعلان

اعربت الولايات المتحدة عن استعدادها لمساعدة دول الساحل لمكافحة الارهاب ولكنها لا تنوي نشر قوات فيها، حسب ما اعلن المسؤول الدبلوماسي الاميركي دانييل بنيامين الاثنين في العاصمة الجزائرية.

وقال بنيامين وهو منسق مكتب مكافحة الارهاب في وزارة الخارجية خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر سفارة الولايات المتحدة في الجزائر العاصمة، ان بلاده "مستعدة لتقديم اية مساعدة ودعم تريدهما دول الساحل لمحاربة الارهاب".

واوضح ان واشنطن "لا تنوي باي شكل من الاشكال نشر قوات في المنطقة لاننا نعتبر ان الدول المعنية لها ما يكفي من القدرات لمواجهة هذه الظاهرة".

واعتبر المسؤول الاميركي ان النشاط الارهابي في الساحل حيث تم اعدام الرهينة الفرنسي ميشال جيرمانو من قبل تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي، يمثل تهديدا لامن المنطقة.

وقال ردا على سؤال بهذا الخصوص ان "اعدام هذا الرهينة هو عمل وحشي ارتكبه ارهابيون" مؤكدا ان "النشاط الارهابي في منطقة الساحل غير مقبول ويمثل تهديدا لامن المنطقة".

ويقوم الدبلوماسي الاميركي بزيارة للجزائر منذ الاحد لمدة ثلاثة ايام يجري في خلالها محادثات مع الوزير المنتدب في وزارة الدفاع عبد المالك قنايزية وقائد الدرك الوطني اللواء الركن احمد بوستيلة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.