تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المتمردون الكولومبيون يعرضون التفاوض مع الرئيس المنتخب

عرض المتمردون في القوات المسلحة الثورية في كولومبيا على الرئيس المنتخب خوان مانويل سانتوس ، في شريط مصور تم بثه الجمعة ، اجراء حوار للتوصل إلى حل سياسي للنزاع المسلح المستمر منذ نصف قرن.

إعلان

عرض املتمردون في القوات المسلحة الثورية في كولومبيا على الرئيس المنتخب خوان مانويل سانتوس اجراء حوار للتوصل الى حل سياسي للنزاع المسلح المستمر منذ نصف قرن.

وجاء هذا العرض في شريط مصور تم بثه الجمعة في اوج ازمة بين كولومبيا وفنزويلا التي نفت وجود متمردين على اراضيها.

وقال الفونسو كانو الزعيم الرئيسي للمتمردين في هذا الشريط الذي صور في تموز/يوليو 2010 في جبال كولومبيا "ما نعرضه اليوم مجددا،هو ان نتفاوض (...) لا نزال متمسكين بالسعي الى حلول سياسية".

واضاف "نأمل ان تقوم الحكومة التي ستتولى مهامها بالتفكير وان تكف عن الكذب على البلاد".

ويأتي العرض بعد اسبوع على اعلان كراكاس قطع علاقاتها الدبلوماسية مع بوغوتا ردا على اتهامات من حكومة الفارو اوريبي المنتهية ولايته بان فنزويلا تأوي 1500 مقاتل وعشرات معسكرات المتمردين الكولومبيين.

واعلن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الجمعة ان بلاده نشرت وحدات عسكرية على الحدود مع كولومبيا، معتبرا ان اوريبي "يمكن ان يفعل اي شيء" في نهاية ولايته.

وفشل اجتماع استثنائي لوزراء خارجية دول اميركا الجنوبية الخميس في التقريب بين البلدين.

ويأتي التسجيل ومدته نصف ساعة وعرض على مدزنة مجلة "ريزيستانسيا" التي توصف بانها تابعة للقوات الثورية، بعد اسبوع على دعوة الرئيس هوغو تشافيز المقاتلين الكولومبيين الى "اعادة النظر في استراتيجيتهم المسلحة".

وكان انخلينو غارسون النائب المقبل للرئيس الكولومبي المنتخب اعلن في مطلع الاسبوع انه "يثمن" تصريحات تشافيز.

في المقابل انتقد اوريبي "خطة سلام" لكولومبيا عرضتها فنزويلا على كويتو تهدف برأيه الى السماح للمتمردين ب"اعادة تشكيل قواتهم".

ويأمل كانو قائد قوات المتمردين منذ وفاة مؤسس الحركة مانويل مارولاندا في 2008، خصوصا في مناقشة الاتفاق العسكري الذي ابرمته بوغوتا العام الماضي ويسمح للجيش الاميركي باستخدام سبعة قواعد في الاراضي الكولومبية.

وقال كانو "يجب ان نتحدث عن الاهانة التي يشكلها وجود سبعة قواعد اميركية في كولومبيا". كما اقتراح مناقشة مواضيع اخرى بينها حقوق الانسان و"اسرى الحرب" وملكية الاراضي.

ومنذ تسلم السلطة في اب/اغسطس 2002، سعى الرئيس الكولومبي المنتهية ولايته الفارو اوريبي الى تحقيق انتصار عسكري على المتمردين.

واوضح كانون ان المحاولات السابق لاجرا حوار بين السلطة وحركة التمرد التي بدأت في 1964 "فشلت لانه ليست هناك رغبة في ايجاد حلول".

وينشط المتمردون على حوالى خمسين بالمئة من الاراضي الكولومبية ويبلغ عددهم بين 7500 وعشرة آلاف مقاتل حسب التقديرات.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن